تركيا تدين الغارات الروسية على إدلب في سوريا

مصدر الصورة AFP
Image caption تركيا مستمرة في المحادثات مع إسرائيل لإعادة العلاقات

أدان رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو هجوما على مدينة إدلب الواقعة تحت سيطرة مسلحي المعارضة.

ويعتقد أن طائرات روسية هي من نفذت الهجوم.

وقال داوود أوغلو إن "الأراضي السورية لن تكون هدفا إمبرياليا لروسيا".

وقد وصلت العلاقات بين موسكو وأنقرة إلى أسوأ حالاتها منذ أسقطت مقاتلات تركية طائرة روسية فوق الأراضي السورية.

وأدت الغارات التي شنت على إدلب نهاية الأسبوع إلى مقتل عدد كبير من الأشخاص في مركز المدينة، حسب بعض السكان.

وتدعو تركيا إلى الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد، وتدعم المعارضة التي تسعى إلى تحقيق هذا الهدف.

وكانت روسيا قد بدأت شن غارات على أهداف في سوريا في الثلاثين من شهر سبتمبر / أيلول الماضي دعما للرئيس الأسد الذي منيت قواته بهزائم خلال العام، وفقدت سيطرتها على محافظة إدلب ذات الأهمية الاستراتيجية.

من ناحية أخرى قال داوود أوغلو إن المحادثات حول إعادة العلاقات مع إسرائيل مستمرة، وإن الجانب التركي يصر على تعويضات لعائلات الأتراك الذين قتلوا بنيران إسرائيلية عند الهجوم على سفينة "مافي مرمرة" التي كانت متجهة إلى قطاع غزة.

ومن بين الشروط التي فرضتها تركيا لإعادة العلاقات رفع الحصار عن قطاع غزة.

المزيد حول هذه القصة