المبعوث الأممي لسوريا يأمل في عقد مؤتمر لأطراف النزاع فيها بجنيف قريبا

مصدر الصورة Reuters
Image caption يأمل دي ميستورا الأ تؤدي التطورات الجارية على الأرض إلى تعطيل المحادثات

يأمل مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا إن تنعقد المفاوضات بين الحكومة السورية والمعارضة في جنيف في 25 يناير/ كانون الثاني، بحسب ما أعلنه مكتبه.

وقال بيان صادر عن مكتب دي ميستورا إنه يبذل "جهدا مكثفا" لعقد المحادثات في الموعد المستهدف، وأنه "يعول على التعاون الكامل من كل الأطراف السورية المعنية."

وقال البيان إنه "لا يمكن السماح للتطورات المستمرة على الأرض بإخراج العملية عن مسارها".

ويأتي البيان بعد التطورات التي حدثت من اغتيال زهران علوش قائد تنظيم "جيش الإسلام" المسلح، وتوقف عملية خروج المسلحين من مخيم اليرموك للفلسطينيين الموجود جنوب دمشق.

ووافق مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع على قرار يوم 18 ديسمبر/كانون الأول يشير إلى خارطة طريق دولية لعملية سلام سورية، فيما يعد اتفاقا نادرا في الرأي بين القوى الكبرى في العالم.

ويعطي القرار موافقة الأمم المتحدة على خطة تم التوافق عليها سابقا من قبل القوى الدولية في فيينا تدعو إلى وقف إطلاق النار في سوريا، ومحادثات بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة وعامين بالتقريب لتشكيل حكومة وحدة وطنية واجراء انتخابات.

وطالب القرار الأمم المتحدة بعقد محادثات السلام في أوائل يناير/كانون الثاني.

وأبدت سوريا استعدادها للمشاركة في محادثات سلام في جنييف وتأمل في أن تساعدها المحادثات على تشكيل حكومة وحدة وطنية، حسبما قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم يوم الخميس في زيارة إلى الصين.

المزيد حول هذه القصة