الجيش العراقي "يحرر" الرمادي من مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption تمكنت القوات من استعادة مجمع الحكم المحلي في المدينة يوم الأحد

أعلن الجيش العراقي "تحرير" مدينة الرمادي من مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال العميد يحيى الزبداني المتحدث باسم العمليات المشتركة للجيش العراقي إن القوات العراقية حققت "ملحمة" انتصار وإن العلم العراقي رفع على المقر الإداري الرئيسي في المدينة.

وتشير بعض التقارير إنه ما زالت هناك بعض جيوب المقاومة في المدينة.

وتعد استعادة الرمادي هزيمة كبيرة لتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي استولى على المدينة في مايوم/أيار الماضي في هزيمة مؤلمة للجيش العراقي.

وتقاتل القوات العراقية منذ أسابيع لاستعادة المدينة.

وتمكنت القوات من استعادة مجمع الحكم المحلي في المدينة يوم الأحد، بعد طرد أو قتل مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" والمهاجمين الانتحاريين الذين كانوا يختبأون في المباني.

مصدر الصورة AP
Image caption تقاتل القوات العراقية منذ أسابيع لاستعادة المدينة

وعلى الرغم من إعلان الانتصار، قال اللواء إسماعيل المحلاوي قائد العمليات في الأنبار إن قوات التنظيم المنسحبة ما زالت تسيطر على أجزاء في المدينة، حسبما قالت وكالة أسوشييتد برس.

وبدأت عملية استعادة الرمادي، التي تقع على بعد 90 كيلومترا من العاصمة بغداد، في أوائل نوفمبر/تشرين الثاني.

وكانت العملية مدعومة من قبل الهجمات الجوية لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة. ولكن تقدمها كان بطيئا، ويرجع ذلك في المقام الأول لقرار الحكومة عدم الاستعانة بقوات الحشد الشعبي التي ساعدتها على استعادة مدينة تكريت ذات الأغلبية السنية لتجنب التوتر الطائفي.

المزيد حول هذه القصة