اليمن: معارك ضارية بين الحوثيين وأنصار الحكومة واستمرار حصار تعز

Image caption قتل مئات المدنيين خلال المعارك

اشتدت وتيرة المعارك الدائرة بين الحوثيين المسنودين بقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة والمقاتلين الموالين للحكومة اليمنية المدعومين من قوات التحالف العربي من جهة أخرى بعد سيطرة أنصار الحكومة المعترف بها دوليا على غالبية بلدات محافظات الجوف ومأرب والبيضاء وأجزاء من ريف صنعاء ومحافظة حجة غربا ومحافظة صعدة شمالا.

في المقابل أحرز الحوثيون تقدما كبيرا في محافظة تعز بعد سيطرتهم على جبل حبشي وتقدمهم في ثلاث جبهات للقتال مع استمرار الحصار الذي يفرضونه على مدينة تعز للشهرالسادس على التوالي.

وبالتزامن مع تلك المعارك رفعت قوات التحالف العربية التي تقودها السعودية من معدل الغارات الجوية التي تشنها على مواقع الحوثيين في محافظة عمران وريف صنعاء تمهيدا لفتح جبهات قتال جديدة مع الحوثيين وإفساح المجال أمام مقاتلي ما يعرف بالمقاومة الشعبية للتقدم في محافظة عمران وريف صنعاء لتطويق العاصمة من عدة جهات، بحسب مصادر عسكرية.

كما تعرضت تسعة مواقع عسكرية وأخرى مدنية تتبع الحوثيين وأنصار صالح في العاصمة صنعاء والبلدات المحيطة بها لغارات جوية عنيفة مساء الثلاثاء دمّرت إحداها مصنعا للمشروبات الغازية.

وقالت مصادر موالية للحكومة إن الحوثيين استخدموا المصنع لتخزين أسلحة تم نقلها في وقت سابق من قاعدة الديلمي المجاورة للمصنع .

وفي محافظة البيضاء شرقي البلاد أعلن المحافظ نايف القيسي المعين في الآونة الأخيرة من الرئيس عبد ربه منصور هادي اليوم الأربعاء، مقتل قرابة أربعة آلاف مسلح من الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري الموالية لصالح على أيدي مقاتلي المقاومة الشعبية في البيضاء خلال المعارك الدائرة في المحافظة منذ اجتياحها من قبل الحوثيين منذ قرابة العام.

وكشف المحافظ عن تريتبات لشن عمليات قتالية موسعة لإخراج الحوثيين من المحافظة.

وقال محافظ البيضاء في تصريح له إنه "تم رصد أكثر من 8000 مصاب من تلك المليشيات خلال عمليات الكر والفر، وبلغت الخسائر في صفوف المدنيين 420 قتيلا و635 جريحاً".

لكن الحوثيين نفوا عبر مواقع اليكترونية تابعة لهم صحة تلك الأرقام واتهموا المحافظ بالكذب للتغطية على ما سموه "هزائم المرتزقة" في البيضاء.

وفي محافظة الجوف شمالي البلاد أعلن قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء أمين الوائلي في تصريح لـه تحرير محافظة الجوف بالكامل.

وفي جبهة حرض بمحافظة حجة غربي البلاد قالت مصادر عسكرية موالية للحكومة لبي بي سي إن عشرة مسلحين من الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري قتلوا بينما استسلم خمسة وعشرون آخرون بعد إفشال محاولة منهم لاستعادة منفذ الطوال الحدودي من أيدي ما يعرف بالجيش الوطني.

وقال المصدر إن القوات الحكومية تتقدم باتجاه محافظتي حجة والحديدة لتحريرهما من الحوثيين.

ويقلل الحوثيون من أهمية ذلك التقدم العسكري للقوات الموالية للحكومة ويتوعدون برد قاس على من يسمونهم بالغزاة والمرتزقة .

وأعلنت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن القوة الصاروخية التابعة لهم قصفت موقعي طله وخباش السعوديين بعشرات القذائف الصاروخية.

كما ذكرت خدمة المسار الإخبارية التابعة للحوثيين أن طائرة بحرينية مقاتلة تحطمت اليوم الأربعاء في منطقة فيفا الحدودية بالقرب من بلدة منبه التابعة لمحافظة صعده .

ولم يصدر بعد أي تعليق من قوات التحالف العربي على تلك الأنباء.