التحالف بقيادة السعودية ينهي الهدنة العسكرية ويجدد غاراته في اليمن

مصدر الصورة AFP
Image caption قالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن طائرات التحالف بقيادة السعودية "شنت سلسلة من الغارات على عدد من المديريات بمحافظة صنعاء

أعلن التحالف العسكري العربي، الذي تقوده السعودية في اليمن، السبت، إنهاء اتفاق الهدنة العسكرية مع المتمردين الحوثين، الذي بدأ في الخامس عشر من ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وبرر التحالف في بيان له، بثته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، قراره بأن المتمردين الحوثيين شنوا العديد من الهجمات على نقاط حدودية سعودية، وأطلقوا صواريخ على مدن سعودية.

وأضاف البيان: "تعلن قيادة التحالف المؤيد للشرعية في اليمن انتهاء الهدنة هناك، بدء من الساعة الثانية ظهرا (الحادية عشرة صباحا بتوقيت غرينتش) من اليوم السبت".

وتعرض وقف إطلاق النار لانتهاكات شبه يومية، وكان الهدف منه إعطاء فرصة للمفاوضات، للتوصل إلى اتفاق سلام طويل الأمد.

وظل الطرفان يتبادلان الاتهامات بشأن خرق الاتفاق منذ اليوم الأول لإعلانه في منتصف الشهر الماضي.

وقال البيان "لا يزال التحالف راغبا في خلق الظروف المواتية لإيجاد حل سلمي"، لكن الهدنة لا يمكن أن تستمر، في ظل "استمرار الميليشيات الحوثية وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح في انتهاكها".

Image caption تقول الأمم المتحدة إن ستة آلاف شخص، نصفهم من المدنيين، قتلوا منذ بدأ عمليات التحالف العربي في اليمن

واتهم البيان الحوثيين وقوات صالح بإطلاق صواريخ باليستية، على أراضي السعودية ونقاطها الحدودية، وقصف مدنيين في مناطق الصراع في اليمن.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) المقربة من الحوثيين إن طائرات التحالف بقيادة السعودية "شنت سلسلة من الغارات على عدد من المديريات بمحافظة صنعاء" فضلا عن سلسلة غارات على أهداف متفرقة في محافظة البيضاء.

وفشلت المفاوضات التي رعتها الأمم المتحدة في إيجاد حل سلمي للصراع في اليمن.

ومن المقرر استئناف المفاوضات في الرابع عشر من يناير/ كانون الثاني الجاري، وليس من الواضح ما إذا كان استئناف القتال بشكل كامل سيعرقل تلك المفاوضات.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو ستة آلاف شخص، نصفهم من المدنيين، قتلوا منذ أن بدأ التحالف العربي غاراته الجوية على اليمن، في مارس/ آذار الماضي.

المزيد حول هذه القصة