السعودية تقطع علاقاتها مع إيران بعد تصاعد أزمة إعدام النمر

مصدر الصورة EPA
Image caption اقتحم محتجون غاضبون مبنى السفارة السعودية وأشعلوا النيران في أجزاء منها.

قال خبير أمريكي ضليع في طريقة تفكير الحكومة السعودية إن الأخيرة قطعت علاقتها بإيران لأنها وصلت مرحلة "لا تستطيع احتمالها".

وأضاف أن الرياض أقل اهتماما بتأثير خطوتها هذه على الجهود الدبلوماسية التي تقودها الولايات المتحدة بما فيها محادثات السلام السورية والاتفاقية حول برنامج إيران النووي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي إن "الولايات المتحدة على علم بقطع السعودية علاقاتها بإيران لكنه يعتقد أن الحوار الدبلوماسي المباشر هو الوسيلة الأمثل لجسر الخلافات".

وكان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير،قد أعلن قطع بلاده علاقاتها مع إيران، وسط تصاعد الأزمة بين البلدين إثر أعدام السلطات السعودية لرجل الدين الشيعي نمر النمر.

وقال الجبير إن الخارجية السعودية طلبت من الدبلوماسيين الإيرانيين مغادرة البلاد في غضون 48 ساعة، في الوقت الذي تقوم فيه الرياض بإجلاء دبلومسييها من إيران.

وأضاف أن الولايات المتحدة ستستمر في حث زعماء المنطقة على اتخاذ خطوات إيجابية لتهدئة التوتر.

وكانت تقارير أفادت بتجمع المئات من المحتجين مجددا أمام السفارة السعودية في إيران بعد يوم من اقتحامها وإشعال النيران في أجزاء منها.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إليزابيث ترودو "إن الولايات المتحدة تدعم الحق في الاحتجاج السلمي لكنها تدين بشدة الاعتداء على ممتلكات الدبلوماسيين".

ودعت السعودية وإيران إلى الامتناع عن أي خطوة من شأنها أن تزيد الوضع توترا.

مصدر الصورة AFP
Image caption أثار اعدام النمر الغضب في أوساط الطائفة الشيعية

وشدد الجبير على أن الرياض لن تسمح لإيران بتقويض أمن المملكة.

وقد أدانت جامعة الدول العربية ما وصفته بالاعتداء الذي استهدف السفارة السعودية في مدينة طهران وقنصليتها في مدينة "مشهد" ووصفته بأنه "انتهاك صارخ" للمواثيق والأعراف الدولية.

كما أصدر مجلس التعاون الخليجي بيانا يدين ما وصفه بـ"الاعتداءات الهمجية على سفارة المملكة العربية السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مدينة مشهد". وحمل البيان "السلطات الإيرانية المسؤولية الكاملة عن هذه الأعمال الإرهابية".

مصدر الصورة AFP
Image caption طلب الجبير من الدبلوماسيين الإيرانيين مغادرة البلاد في غضون 48 ساعة

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد أدان اقتحام السفارة السعودية داعيا إلى "معاقبة المتشددين الذين اقتحموا مقر السفارة السعودية وأشعلوا فيه النيران".واصفا الهجوم عليها بأنه "غير مبرر".

بيد أن روحاني ألقى باللوم على الرياض في تأجيجها المشاعر.

وقد هاجم المرشد الأعلى الإيراني آية الله خامنئي المملكة العربية السعودية قائلا في تغريدة على صفحته في تويتر إن "الانتقام الإلهي" سيحل بالساسة السعوديين بسبب إعدام رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر.

وكانت وزارة الداخلية السعودية قد أعلنت السبت تنفيذ حكم الإعدام في 47 شخصا من بينهم الشيخ النمر.

مصدر الصورة EPA
Image caption أحرق المحتجون الإيرانيون صور القادة السعوديين
مصدر الصورة MIZAN
Image caption اطلقت السلطات الإيرانية اسم الشيخ النمر على الشارع الذي تقع فيه السفارة السعودية في طهران

المزيد حول هذه القصة