مجلس الأمن يدين الهجوم على السفارة السعودية في ايران

مصدر الصورة Reuters
Image caption اقتحم المحتجون الإيرانيون السفارة السعودية غضبا لإعدام رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر.

أدان مجلس الامن الدولي بشدة اقتحام محتجين إيرانيين السفارة السعودية في طهران والهجوم على قنصلية السعودية في مدينة مشهد الإيرانية، من دون الإشارة لإعدام 47 شخصا بينهم رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر.

وطالب المجلس طهران بـ"حماية المنشآت الدبلوماسية والقنصلية وطواقمها"، وكذلك "الاحترام الكلي لالتزاماتها الدولية في هذا الخصوص.

وقال المجلس - في بيان ردا على خطاب سعودي - إن "اتفاقيات فيينا تلزم الدول بحماية البعثات الدبلوماسية".

وقطعت السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع إيران الأحد بعدما أضرم محتجون النار بسفارتها.

واستدعت الكويت الثلاثاء سفيرها من إيران، لتنضم إلى دولتي البحرين والسودان اللتين اتخذتا مواقف داعمة للسعودية في خلافها مع إيران.

وحث مجلس الأمن إيران والسعودية على "اعتماد الحوار واتخاذ إجراءات لتقليل التوتر في المنطقة."

مصدر الصورة .
Image caption دعا مجلس الأمن جميع الاطراف الى "اعتماد الحوار واتخاذ اجراءات لتخفيف التوتر في المنطقة".

ودعا نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش السعودية وإيران إلى تهدئة حدة الأزمة، قائلا إن الشرق الأوسط "برميل بارود بالفعل."

وقال السفير السعودي لدى الامم المتحدة عبد الله المعلمي إن الخلافات بين البلدين قد تحل إذا توفقت إيران عن "التدخل في الشؤون الداخلية لدول أخرى، ومن بينها شؤوننا".

وثمة تباين واضح في مواقف طهران والرياض من أزمتي اليمن وسوريا.

لكن المعلم قال إن جهود السلام في كلا البلدين يجب ألا تتأثر بالخلاف الإيراني السعودي.

وكانت السعودية قد انتقدت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي أعرب عن "خيبة آمله" من تنفيذ الإعدامات في السعودية بحق 47 شخصا بينهم نمر النمر.

وكانت السعودية قطعت علاقاتها الدبلوماسية والتجارية والرحلات الجوية مع إيران بعد اقتحام محتجين السفارة السعودية في طهران على خلفية إعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر.

المزيد حول هذه القصة