السعودية تمهل الدبلوماسيين الإيرانيين 48 ساعة لمغادرة أراضيها

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أمهلت السعودية جميع الدبلوماسيين الإيرانيين 48 ساعة لمغادرة أراضيها وذلك بعد قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع طهران في أعقاب اقتحام متظاهرين للسفارة والقنصلية السعوديتين في إيران احتجاجاً على إعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر.

وكان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير،قد أعلن قطع بلاده علاقاتها مع إيران، وسط تصاعد الأزمة بين البلدين إثر إعدام السلطات السعودية لرجل الدين الشيعي نمر النمر.

وقال الجبير إن الخارجية السعودية طلبت من الدبلوماسيين الإيرانيين مغادرة البلاد في غضون 48 ساعة، في الوقت الذي تقوم فيه الرياض بإجلاء دبلومسييها من إيران.

وحضت الولايات المتحدة على "خطوات لتهدئة التوتر" عقب التصعيد الخطير بين إيران والسعودية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي "نحن على علم بأن السعودية أمرت بإغلاق البعثات الدبلوماسية الايرانية في المملكة".

وأضاف كيربي "نعتقد أن الحوار الدبلوماسي والمحادثات المباشرة تبقى أدوات اساسية لحل الخلافات وسوف نواصل حض قادة المنطقة على القيام بخطوات ايجابية لتهدئة التوترات".

إدانات

مصدر الصورة .
Image caption قال خبير أمريكي ضليع في طريقة تفكير الحكومة السعودية إن الأخيرة قطعت علاقتها بإيران لأنها وصلت مرحلة "لا تستطيع احتمالها".

وأدانت جامعة الدول العربية ما وصفته بالاعتداء الذي استهدف السفارة السعودية في مدينة طهران وقنصليتها في مدينة "مشهد" ووصفته بأنه "انتهاك صارخ" للمواثيق والأعراف الدولية.

كما أصدر مجلس التعاون الخليجي بيانا يدين ما وصفه بـ"الاعتداءات الهمجية على سفارة المملكة العربية السعودية في طهران والقنصلية السعودية في مدينة مشهد". وحمل البيان "السلطات الإيرانية المسؤولية الكاملة عن هذه الأعمال الإرهابية".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد أدان اقتحام السفارة السعودية داعيا إلى "معاقبة المتشددين الذين اقتحموا مقر السفارة السعودية وأشعلوا فيه النيران".واصفا الهجوم عليها بأنه "غير مبرر".

وكانت وزارة الداخلية السعودية قد أعلنت السبت تنفيذ حكم الإعدام في 47 شخصا من بينهم الشيخ النمر.

المزيد حول هذه القصة