الأزمة السعودية الإيرانية: قطر تستدعي سفيرها من طهران

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

استدعت قطر سفيرها في طهران لتنضم إلى عدد من الدول التي اتخذت إجراءات دعما للسعودية في أزمتها الحالية مع إيران.

وأعلنت جيبوتي قطع علاقتها الدبلوماسية مع إيران.

وكانت السعودية والبحرين والسودان قد علاقاتهم الدبلوماسية مع إيران بعد هجوم محتجين إيرانيين على سفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد احتجاجا على إعدام الرياض رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر.

كما استدعت الكويت السفير الإيراني لديها للاحتجاج على الهجومين.

وسحبت إيران كافة دبلوماسييها من السعودية بعد أن أمهلتهم الرياض الاثنين 48 ساعة لمغادرة الأراضي السعودية.

وعرضت تركيا والعراق التدخل للمساعدة على تخفيف حدة التوتر الإيراني السعودي، لكن لم تظهر حتى الآن أي بوادر بشأن أي تغير.

وحذر وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري من من أن الجميع "سيخسر إذا سمح للتوتر أن يتصاعد".

واتهم وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف - خلال مؤتمر صحفي مع الجعفري في طهران - الرياض بـ"تأجيج" التوتر في المنطقة بينما تحاول طهران "تخفيفه".

ودعا الرئيس الإيراني حسن روحاني الأربعاء إلى محاكمة من هاجموا السفارة السعودية في طهران.

وتصاعد التوتر بين إيران السعودية منذ إعدام النمر، الذي أثار احتجاجات في إيران.

وقال المرشد الأعلى للثورة الإيراني علي خامنئي إن "الانتقام الإلهي" سيحل بالساسة السعوديين بسبب النمر.

مصدر الصورة Reuters
Image caption المتظاهرون أحرقوا أجزاء من السفارة السعودية في طهران

المزيد حول هذه القصة