مصر تحقق بشأن تقارير حول "اختطاف 21 مصريا في ليبيا"

مصدر الصورة AFP
Image caption (أرشيف) تعاني ليبيا من فوضى أمنية وسياسية منذ سقوط حكم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي عام 2011.

تسعى السلطات المصرية للتثبت من صحة تقارير تتحدث عن اختطاف 21 مصريا في ليبيا، وفقا لوزارة الخارجية في مصر.

وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أحمد أبو زيد إن الوزارة "لا تزال تتحقق للتأكد من مدى صحته" ما نشرته وسائل إعلام بشأن ذلك.

وقال عبد الحكيم باهي، وهو أحد أقارب مصري قيل إنه مختف في ليبيا منذ 31 ديسمبر 2015، لبي بي سي إنه تجري اتصالات بينهم وبين وزارة الخارجية المصرية لمحاولة البحث عن أبنائهم.

وأضاف باهي أن المخطوفين أغلبهم عمال ومزراعون وتجار هربوا إلى الكفرة بعد إندلاع أعمال عنف في مدينة اجدابيا حيث كانوا يقيمون بها.

وكانت تقارير صحفية محلية قد تحدثت عن اختطاف 21 شابا من محافظة المنيا، بصعيد مصر، على أيدي مسلحين مجهولين في ليبيا.

ولا يوجد تمثيل دبلوماسي لمصر في ليبيا منذ أكثر من عام ونصف بسبب الاضطرابات هناك.

وكان الجيش المصري قد شن غارات داخل ليبيا العام الماضي بعد نشر جماعة متشددة أعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية مقطع فيديو لإعدام 21 قبطيا ذبحا في ليبيا.

كما دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأمم المتحدة إلى استصدار قرار يسمح بتدخل قوات دولية في ليبيا التي تعاني من حالة فوضى أمنية وسياسية منذ سقوط حكم الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

المزيد حول هذه القصة