قتلى في انفجار سيارة مفخخة واشتباكات مع مسلحين بمركز تسوق في بغداد

مصدر الصورة Getty
Image caption يستهدف المسلحون العاصمة بغداد

أفادت مصادر أمنية وطبية عراقية بمقتل 18 شخصا وإصابة العشرات في انفجار سيارة مفخخة واشتباكات بين قوات الأمن ومسلحين حاولوا احتجاز رهائن في مركز للتسوق بمنطقة بغداد الجديدة شرقي بغداد.

وقال مسؤولون إن سيارة مفخخة انفجرت في مدخل "مول الجوهرة" التجاري مما أسفر عن مقتل 9 وإصابة 24 آخرين بينهم رجال شرطة.

وأفاد مسؤولون بأن عددا من المسلحين اقتحموا مقر المركز التجاري واحتجزوا عشرات الرهائن قبل أن تقتحم القوات الخاصة البناية وتقتل اثنين منهم.

وقد فجر انتحاريان حزاميهما الناسفين مما أدى إلى مقتل 8 وإصابة 15 آخرين.

وقال تنظيم الدولة الإسلامية إنه استهدف الشيعة في الهجوم على مركز الجوهرة.

وقال مصدر أمني في وزارة الداخلية العراقية للبي بي سي إن "قوات سوات (قوات مكافحة الإرهاب) التي اقتحمت مركز التسوق الجوهرة في بغداد الجديدة اعتقلت عددا من اصحاب المحلات التجارية بداخل المركز والمواطنين ولم تعتقل أحدا من المسلحين الذين فر الباقون منهم إلى جهات مجهولة حيث تجري الآن حملة بحث موسعة في المناطق المجاورة.

وكانت القوات الأمنية قد أعلنت عن مقتل اثنين من المهاجمين واعتقال أربعة آخرين فيما فجر اثنان آخران حزاميهما الناسفين.

واعتقلت السلطات العراقية 4 مسلحين داخل مقر المركز التجاري كما أغلقت كافة الطرق المؤدية إليه لتمشيط المنطقة تحسبا لوجود مسلحين آخرين.

وكانت تقارير سابقة تحدثت عن أن "المسلحين نشروا قناصتهم فوق مبنى المركز، ويرجح أن يكون هناك انتحاريون من بينهم".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، ولكن عادة ما يعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن هجمات مماثلة.