ناشطون: مقتل 12 طفلا في حلب في "غارات روسية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption تقول روسيا إنها لا تستهدف المدنيين في غاراتها

قتل 12 طفلا وثلاثة أشخاص بالغين بينهم أحد المدرسين في غارة شنها الطيران الروسي على إحدى المدارس في محافظة حلب السورية، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا.

وقال المرصد إن المنطقة شهدت غارات مكثفة واشتباكات عنيفة بين الجيش ومسلحي المعارضة منذ الأحد.

ونفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا تلك التقارير قائلة إن "الطائرات الروسية لا تستهدف في غاراتها المدنيين".

وقام نشطاء إعلاميون بتوزيع صور شوهد فيها صف مدرسي وقد تحول إلى أنقاض وتحطمت المقاعد الدراسية.

وأفاد المرصد بمقتل ثلاثة أطفال آخرين نتيجة صاروخ أطلقه مسلحون من المعارضة على منطقة واقعة تحت سيطرة قوات الحكومة في مدينة حلب.

ويقع الجزء الغربي من مدينة حلب تحت سيطرة قوات الحكومة بينما يسيطر مسلحو المعارضة على الجزء الشرقي، كما يسيطرون على الجزء الأكبر من ريف حلب.

وكانت روسيا قد بدأت غاراتها الجوية دعما للنظام في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي.

وتقول روسيا إن غاراتها تستهدف مواقع لما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية" ومن تسميهم "بإرهابيين آخرين" ، لكن المرصد يقول إن ثلث القتلى جراء الغارات الروسية هم من المدنيين.

وقال المرصد في نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي إن الغارات الروسية أودت بحياة 2300 شخصا منذ 30 سبتمبر/أيلول.

يذكر أن أكثر من 260 ألف سوري قتلوا منذ بدء النزاع المسلح.