فلسطينيون يتبرعون من أجل اعادة بناء منزل شاب طعن اسرائيليين قبل ان يقتله الجنود الاسرائيليون

مصدر الصورة AFP
Image caption تبرع فلسطينيون بأكثر من 60 الف دولار في يومين

تبرع محسنون فلسطينيون بأكثر من 60 الف دولار لاعادة بناء منزل اسرة مهند الحلبي الذي قتل اسرائيليين طعنا في المدينة القديمة بالقدس. وكان الاسرائيليون قد هدموا منزل الاسرة عقابا لها.

وكان مهند الحلبي البالغ من العمر 19 عاما قد قتل رجلين اسرائيليين طعنا في القدس قبل ان يقتله رجال الشرطة الاسرائيلية رميا بالرصاص.

وكانت الحادثة التي وقعت في الـ 23 من تشرين الأول / اكتوبر الماضي من اولى حوادث الطعن والدهس التي اسفرت الى الآن عن مقتل 149 فلسطينيا و24 اسرائيليا.

وكان الجيش الاسرائيلي قد هدم السبت الماضي منزل اسرة الحلبي في احدى القرى القريبة من رام الله بالضفة الغربية المحتلة.

وينظر العديد من الفلسطينيين الى مهند الحلبي، الذي قالت حركة الجهاد الاسلامي إنه احد افرادها، على انه رمز لمقاومة الاحتلال الاسرائيلي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن منسق حملة التبرعات مرسي غويلة قوله "تمكنا من جمع مبلغ 60 الف دولار في يومين فقط."

من جانبه، قال الناطق باسم الحملة إن الكثيرين تبرعوا ايضا بمواد بناء.

وعبر والد مهند شفيق الحلبي وهو يقف وسط ركام منزله المهدم عن شكره "للمساعدة التي قدمها الشعب الفلسطيني."

يذكر ان اسرائيل منعت الاسرة من اعادة بناء منزلها، ولكن شفيق الحلبي قال إنه لو حاول الاسرائيليون منعه "فإنه سينصب خيمة هنا ويعود ليعيش على الارض مع اولاده."