مناقشات في فيينا حول التقدم المحرز في تنفيذ الاتفاق النووي الايراني

مصدر الصورة AP
Image caption يتوجب على ايران تحوير مفاعل اراك للماء الثقيل

يجتمع مندوبون عن ايران والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي السبت في العاصمة النمساوية فيينا لمناقشة التقدم الذي احرز الى الآن في تنفيذ الاتفاق النووي الذي وقع العام الماضي، حسبما اعلنت وزارة الخارجية الأمريكية.

وبموجب الاتفاق، وافقت ايران على تقييد نشاطاتها النووية مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها.

وثمة تكهنات بأن ايران قد أوفت بالتزاماتها وان رفع العقوبات بات وشيكا.

أما موضوع التأكد من التزام ايران بالاتفاق، فهو من مسؤولية الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي قد تصدر اعلانا حول الموضوع السبت.

وسيجري وزير الخارجية الامريكي جون كيري محادثات مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف ومسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني في فيينا السبت ايضا.

وقالت وزارة الخارجية الامريكية في تصريح "إن جميع الاطراف حققت تقدما مطردا في سبيل تنفيذ الاتفاق الذي سيضمن الطبيعة السلمية البحتة لبرنامج ايران النووي."

وينظر الى المناقشات التي ستنطلق السبت على انها اشارة الى قرب الاعلان عن تنفيذ ايران لالتزاماتها، وتؤكد مصادر ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستصدر تقريرها حول التزام ايران ببنود الاتفاق السبت.

ونقلت وكالة رويترز عن احد هذه المصادر قوله "تم الاتفاق على كل التفاصيل تقريبا."

وكان يتعين على ايران تقليص عدد اجهزة الطرد المركزي المستخدمة في منشآتها النووية الى حد كبير، كما يتعين عليها تفكيك مفاعل الماء الثقيل القريب من مدينة اراك. ويمكن استخدام هذه الاجهزة والمفاعل في انتاج اسلحة نووية.