الملكة رانيا ترد على كاريكاتير الطفل السوري الغريق

مصدر الصورة Reuters
Image caption يرى البعض أن الكاريكاتير ينتقد وسائل الإعلام

ردت الملكة رانيا، زوجة عاهل الأردن، على كاريكاتير نشرته مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية يتناول الطفل السوري الان كردي، الذي مات غرقا في بحر إيجة أثناء محاولة أسرته الهجرة إلى أوروبا.

وطرح كاريكاتير المجلة سؤالا حول المستقبل المحتمل أمام الان لو لم يغرق ووصل إلى ألمانيا.

وتشير المجلة إلى أنه ربما تورط في سلسلة الاعتداءات الجنسية التي وقعت في ألمانية عشية رأس السنة الجديدة، وأُلقي باللوم في غالبيتها على مهاجرين.

وفسر البعض الكاريكاتير على أنه انتقاد لوسائل الإعلام بسبب سرعة انتقالها بين الصور النمطية التي تتبناها، سواء كانت سلبية أو إيجابية.

لكن بالمقابل أعرب آخرون عن الغضب والامتعاض من الكاريكاتير.

من جهتها، ردّت الملكة رانيا بنشر كاريكاتير مشابه يتناول نفس الموضوع، لكنه يطرح مستقبلا بديلا للطفل السوري، وذلك بأنه ربما كان سيصبح طبيبا أو مدرسا لو ظل على قيد الحياة.

ونشرت شارلي إيبدو الكاريكاتير بعد أسبوع واحد من الذكرى الأولى لإطلاق النار على مقر المجلة الذي أسفر عن مقتل 10 من العاملين بها.

وأدت سلسلة من الرسوم الكاريكاتيرية الساخرة إلى تراجع التضامن الذي حصلت عليه المجلة بعد الهجوم عليها في يناير/ كانون الثاني 2015.

كما حدث عدد من الخلافات الداخلية في المجلة، وأعلن رسام الكاريكاتير ليوز، الذي صمم العدد الأول بعد حادث إطلاق النار، استقالته من المجلة.