الأمم المتحدة: تدمير آلاف المباني في الرمادي

مصدر الصورة AP
Image caption في الشهر الماضي استعادت القوات الحكومية وسط المدينة ومناطقها الغربية تحت غطاء من الهجمات الجوية لقوات التحالف الغربي

خلص تقرير للأمم المتحدة نشر السبت إلى أن المعارك المستمرة في مدينة الرمادي العراقية أدى إلى تدمير أو إلحاق اضرار بأكثر من 4500 مبنى.

ويكشف التقرير، الذي يقارن صورا بالقمر الصناعي جمعت في ديسمبر/كانون الاول مع صور جمعت في يوليو/تموز 2014، أن نحو 1500 مبنى دمر بصورة تامة.

واجتاح تنظيم الدولة الإسلامية الرمادي، عاصمة محافظة الأنبار، في مايو/أيار الماضي بعد شهور من الاشتباكات مع القوات الحكومية العراقية.

وفي الشهر الماضي استعادت القوات الحكومية وسط المدينة ومناطقها الغربية تحت غطاء من الهجمات الجوية لقوات التحالف الغربي.

وقالت ليز غراند نائب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى العراق "الدمار الذي شاهدناه في الرمادي لا يقارن بما رأيناه في تكريت"، مشيرة إلى آخر مدينة رئيسية استعادتها الحكومة العراقية من تنظيم "الدولة الإسلامية".

واضافت أن مدى الدمار في الرمادي يثير التساؤلات حول إعادة الإعمار.

وأكدت غراند على أن التقرير أولي نظرا لأن فرق الأمم المتحدة لم تتمكن من دخول المدينة بعد.

وتقع الرمادي على بعد 115 كيلومترا غرب بغداد.

وعلى الرغم من تعهد التحالف بزعامة الولايات المتحدة بتقديم أكثر من 50 مليون دولار لإعادة إعمار العراق، فإن العراق يقول إن اعادة إعمار الرمادي بمفردها قد يتكلف ملايين الدولارات.

المزيد حول هذه القصة