لبنان: سمير جعجع يؤيد ترشيح ميشال عون للرئاسة

مصدر الصورة AFP
Image caption سيعزز دعم جعجع حظوظ عون بالفوز بالرئاسة

أعلن سمير جعجع زعيم حزب القوات اللبنانية إنه قرر مساندة ترشح خصمه ميشال عون زعيم التيار الوطني الحر لمنصب رئيس البلاد.

وعون من قادة تكتل الثامن من آذار / مارس الذي يضم حزب الله وحركة أمل التي يتزعمها رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وينظر الى هذه الخطوة على انها فراق بين جعجع وحلفائه السابقين في تكتل 14 آذار / مارس المناهض لسوريا والذي تدعمه السعودية، وتحالف جديد مع عدوه السابق في الحرب الاهلية المدعوم من جانب حزب الله.

وأعلن جعجع تأييده لترشح عون في مؤتمر صحفي حضره الرجلان عقد مساء الاثنين.

وقال جعجع للصحفيين، "بعد طول دراسة وتفكير ومناقشات ومداولات في الهيئة التنفيذية للقوات اللبنانية، تبنّي القوات اللبنانية لترشيح العماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية، في خطوة تحمل الأمل بالخروج ممّا نحن فيه الى وضعٍ أكثر أماناً واستقراراً وحياةً طبيعيةً."

ودعا جعجع "جميع الفرقاء والأحزاب والشخصيات المستقلة إلى الالتفاف حول ترشيح العماد عون، علّنا نخرج من حالة العداء والاحتقان والانقسام التي نحن فيها الى حالة أكثر وفاقاً وتعاوناً عنوانها الوحيد المصلحة اللبنانية العليا ولا شيء سواها، لاسيما وأن الإطار السياسي لهذا الترشيح يشكل نقطة التقاء بين فريقنا الذي يمثل رأس حربة في 14 آذار، وبين التيار الوطني الحر كفريق متحالف مع 8 آذار ما يتيح للفرقاء الآخرين الالتقاء على ما التقينا عليه نحن صراحة وعلناً"، على حد تعبيره.

وسيعزز دعم جعجع حظوظ عون بالفوز بمنصب الرئاسة الشاغر منذ 20 شهرا، ولكنه لن يضمن فوزه بالمنصب.

وما زال عون بحاجة الى تأييد كتل اخرى لضمان الدعم الضروري في البرلمان لترشحه.

وقد يكون من شأن خطوة جعجع تقويض المبادرة التي طرحها رئيس الوزراء الاسبق سعد الحريري لدعم ترشح سليمان فرنجية لمنصب الرئاسة.

وكان جعجع وعون قد عارضا ترشح فرنجية.

يذكر ان رئيس الدولة اللبنانية يجب ان يكون من الطائفة المارونية.