قطر وروسيا تبحثان الملف السوري وأزمة الطاقة العالمية

مصدر الصورة Reuters
Image caption أول زيارة رسمية للأمير إلى روسيا منذ توليه السلطة

أكد الأمير تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر أهمية الدور الروسي في الشرق الاوسط وطالب موسكو بضرورة السعي لإيجاد حل سياسي للأزمة في روسيا.

وجاء ذلك في بداية مباحثاته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة الروسية موسكو والتى يزورها لأول مرة منذ توليه السلطة في قطر.

وتتعارض سياسات قطر وموسكو في الملف السوري حيث تدعم روسيا نظام بشار الأسد بينما تدعم قطر معارضيه.

من جانبه قال بوتين إن بلاده تقدر الدور القطري في المنطقة وأعرب عن امله في ان يتوصل الطرفان إلى رآب الصدع في وجهات النظر بينهما بخصوص الملفات الصعبة في الشرق الاوسط.

وانزلقت الاوضاع في سوريا إلى حرب أهلية مستمرة منذ خمس سنوات ما أدى لمقتل مئات الألاف من المواطنين وتهجير الملايين من منازلهم.

وتأتي الزيارة قبل نحو أسبوع من الموعد المقرر لاجتماعات بين الفرقاء السوريين في جنيف بخصوص التوصل لحل سياسي للأزمة التى تشهدها البلاد.

وتهدف الاجتماعات إلى التمهيد لتعيين حكومة وفاق وطني من كافة الاطراف تشرف على فترة انتقالية وصياغة دستور جديد للبلاد تمهيدا لعقد انتخابات برلمانية ورئاسية بإشراف دولي في مدة عام ونصف.

الطاقة

مصدر الصورة Reuters
Image caption تراجعت أسعار النفط بنحو 70 في المائة خلال عام ونصف

وفي الوقت ذاته قال خالد العطية وزير الخارجية القطري أن البلدين يسعيان للتوصل إلى حل لتهدئة الاسواق العالمية للطاقة.

وأكد العطية أن الأسواق يمكن أن تشهد استقرارا بالحوار بين المنتجين والمستهلكين في السوق العالمية للنفط.

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الرئيس بوتين والامير تميم اتفقا على زيادة التعاون بين البلدين في مجال الغاز المسال.