ناشطون: الغارات الجوية الروسية تسفر عن مقتل اكثر من الف مدني في سوريا

مصدر الصورة AP
Image caption مقاتلة روسية تقلع من قاعدة الحميميم غربي سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض الاربعاء إن الغارات التي بدأ الطيران الحربي الروسي بشنها في سوريا في ايلول / سبتمبر الماضي اسفرت الى الآن عن مقتل اكثر من الف مدني.

وقال المرصد ومقره بريطانيا إن الغارات الروسية التي انطلقت في الثلاثين من ايلول الماضي ادت الى مقتل 1015 مدنيا منهم 200 طفل.

واضاف المرصد في تقرير أن الغارات الروسية اسفرت ايضا عن مقتل 819 من مسلحي ما يعرف يتنظيم الدولة الاسلامية و1141 من مسلحي حركات معارضة اخرى بمن فيهم مسلحو جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة.

ويشير مجموع عدد القتلى البالغ 3049 الى زيادة بلغت 700 قتيلا في الاسابيع الثلاثة الاخيرة.

يذكر ان روسيا حليفة قوية للحكومة السورية، وتقوم بتنسيق الغارات التي تشنها طائراتها مع دمشق. ويقول الروس إنهم يستهدفون "الدولة الاسلامية" وغيرها من "المنظمات الارهابية."

ولكن ناشطين ومعارضين يقولون إن موسكو تركز جل جهودها على ضرب المعارضة "المعتدلة" والاسلامية بدل "الدولة الاسلامية".

من جانب آخر، قالت وزارة الدفاع الروسية إن طائرات قوتها الجوية ألقت 50 طنا من المعونات الانسانية على مدينة دير الزور السورية الشرقية التي يحاصرها مسلحو تنظيم "الدولة الاسلامية."