انفجار قنبلة ومقتل 10 أثناء مداهمة الأمن مخبأ لمتشددين بالجيزة

Image caption تسببت القنبلة كذلك في خسائر مادية

قتل 10 أشخاص من بينهم 7 من رجال الشرطة في انفجار قنبلة أثناء مداهمة قوات الأمن لشقة اتخذها متشددون مخبأ لهم في محافظة الجيزة.

ووقع الحادث في منطقة الهرم، قبل أيام من الذكرى الخامسة للثورة المصرية، التي تصادف 25 يناير/ كانون الثاني.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن "قوات أمن وصلت في مركبات لمداهمة شقة سكنية واكتشفت أن المبنى ملغم. وانفجرت القنبلة أثناء محاولة القوات نزع فتيلها".

وتسبب الانفجار بأضرار في أنحاء أخرى في البناية وإصابة 15 شخصا آخرين.

وقد شهدت منطقة الهرم أعمال عنف أكثر من مرة منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي عام 2013.

وتكثر الفنادق السياحية في المنطقة بسبب قربها من الأهرام التي تعتبر وجهة مهمة للسياح الذين يزورون مصر.

وكانت مجموعة من الشباب قد ألقت العابا نارية وأطلقت طلقات خرطوش باتجاه أفراد الشرطة الذين يحرسون أحد الفنادق في المنطقة في السابع من يناير/كانون الثاني.

ولم يصب أحد بأذى نتيجة الحادث.

وتكررت أحداث الهجوم على الجيش والشرطة منذ عزل مرسي.

وقد قتل 5 رجال شرطة في هجوم شنه مسلحون الأربعاء على نقطة تفتيش في مدينة العريش شمالي سيناء.

وتعتبر سيناء رأس الحربة للهجمات التي تستهدف الجيش والشرطة، ويقول منفذوها إنها انتقام من النظام بسبب عزل الرئيس مرسي.

Image caption انتشرت الشرطة في موقع الحادث