20 قتيلا في هجوم لحركة الشباب على شاطئ بالعاصمة الصومالية مقديشو

مصدر الصورة EPA
Image caption أعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم

أعلنت وزارة الأمن الداخلي في الصومال مقتل 20 شخصا على الأقل في هجوم شنه متشددون على مطاعم بأحد شواطئ العاصمة مقديشو.

وأعلنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم الذي أسفر عن إصابة 20 آخرين.

وانفجرت سيارة مفخخة في وقت مبكر من المساء، قبل أن يهاجم الموقع نحو خمسة مسلحين.

وبعد نصف ساعة، انفجرت سيارة مفخخة أخرى هناك، حسبما أفادت الخدمة الصومالية من بي بي سي.

وقال أحد شهود العيان لبي بي سي إنه رأى رواد المطاعم يقفزون من النوافذ هربا من وابل الرصاص.

وأعلن مسؤولون أمنيون اعتقال زعيم الجماعة التي نفذت العملية.

وكان رئيس الوزراء الصومالي عمر عبد الرشيد علي شارماركي قد أدان الهجوم بوصفه "بربريا".

ويجذب شاطئ ليدو، شمالي مقديشو، الآلاف من الصوماليين غالبيتهم من الشباب الساعين للاسترخاء والاستمتاع بالشاطئ.

وخلال السنوات القليلة الماضية، انتشر في المنطقة العديد من المطاعم التي عادة ما يجلس روادها قبالتها.

Image caption صورة أرشيفية لشاطئ ليدو

المزيد حول هذه القصة