القوات السورية وحلفاؤها يحققون تقدما شمال حلب بدعم جوي روسي

مصدر الصورة AFP
Image caption قطعات من الجيش السوري قرب حلب

حققت القوات الحكومية السورية الثلاثاء تقدما كبيرا في هجوم قد يؤدي إلى قطع خطوط إمداد "المعارضين" بين مدينة حلب، شمال غربي سوريا والحدود التركيا.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" إن القوات الحكومية مدعومة بمليشيات موالية لها "أعادت الأمن والاستقرار لقرية حردتنين" الواقعة شمال غربي حلب.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، ومقره بريطانيا، تقدم القوات الحكومية وسيطرتها على قرية "رتيان" المجاورة.

وجاء تقدم القوات السورية المدعومة بغطاء جوي روسي بعد يوم واحد من سيطرتها على قريتين أخريين في المنطقة.

وأصبحت القوات السورية على بعد 5 كيلومترات من قريتي "النبل والزهراء" الشيعيتين المواليتين لدمشق، المحاصرتين من قبل مسلحي المعارضة.

وقال المرصد السوري إن تقدم القوات السورية جاء تحت غطاء الطيران الروسي الذي شن عشرات الغارات.

وأضاف المرصد أن المعارك الدائرة في حلب منذ الاثنين أسفرت عن "مقتل 15 جنديا سوريا و20 من مسلحي المعارضة".

يذكر أن مدينة حلب مقسمة إلى مناطق تسيطر عليها الحكومة في الغرب بينما تسيطر المعارضة المسلحة على مناطق شرقي المدينة.

وهذا أول هجوم كبير يشنه الجيش السوري شمال حلب منذ بدأت روسيا بتوفير غطاء جوي للقوات السورية دعما لحكومة الرئيس بشار الأسد في الثلاثين من أيلول / سبتمبر الماضي.

وكانت القوات الحكومية شنت العام الماضي هجوما مماثلا لفك حصار قريتي النبل والزهراء قبل أن توقف عملياتها العسكرية بسبب الطقس السيء والهجمات المضادة للمعارضة المسلحة.

المزيد حول هذه القصة