بدء محاكمة رجلين في تركيا بتهمة التسبب في اغراق الطفل السوري آلان كردي

مصدر الصورة AP
Image caption الطفلان آلان وغالب اللذان غرقا مع أمهما عند انقلاب القارب أثناء محاولة وصولهم إلى اليونان

بدأت في تركيا يوم الخميس محاكمة رجلين سوريين بتهمة تهريب البشر والتسبب في موت الطفل السوري آلان كردي وأربعة أشخاص آخرين.

وكانت صور الطفل، البالغ من العمر 3 سنوات، الذي غرق وجرفته الامواج إلى الشاطئ في سبتمبر/ أيلول 2015 قد أحدثت دويا عالميا، وركزت الأضواء على أزمة اللاجئين، كما عكست مصير الكثير من اللاجئين الذين واجهوا الموت بنفس الطريقة.

ويواجه الرجلان المحاكمة في بودرم وهي المدينة التركية التي جرفت الأمواج الطفل إلى شاطئها.

ويطالب الادعاء بالسجن لمدة 35 عاما على كلا الرجلين بتهمة تهريب البشر والتسبب في موت 5 أشخاص نتيجة "الاهمال المتعمد".

ودفع الرجلان ببراءتهما، وستعقد المحكمة جلسة أخرى في وقت مبكر من شهر مارس/ آذار، وسيبقى الرجلان قيد الحبس خلال تلك الفترة.

وغرق في نفس الحادث أخو الطفل آلان واسمه غالب وكان عمره 5 سنوات وأمهما ريحان عندما انقلب القارب خلال محاولتهم الوصول إلى جزيرة كوس اليونانية.

ونجا والد الطفلين، واسمه عبد الله، من الغرق في نفس الحادث ويعتقد أنه الآن يعيش خارج تركيا.

المزيد حول هذه القصة