واشنطن: الأسد واهم إذا كان يظن أن حلا عسكريا قد ينهي الصراع السوري

مصدر الصورة Getty

قالت الولايات المتحدة إن الرئيس السوري، بشار الأسد، واهم إذا كان يظن أنه يمكن أن يحسم الصراع الذي يشهده البلد عسكريا.

وقال ناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية، مارك تونر، "إذا واصل النظام السوري القتال، فإن ما سنراه هو مزيد من الدماء، ومزيد من المعاناة، وتصلب مواقف الطرفين أكثر فأكثر".

وكان الأسد قد قال الجمعة في مقابلة مع وكالة فرانس برس إنه ينوي أن يواصل القتال حتى يستعيد السيطرة على جميع أجزاء سوريا.

وألقى الأسد بهذه التصريحات قبل أن يتوصل زعماء قوى عالمية في مدينة ميونيخ الألمانية إلى خطة عمل من أجل وضع حد للأعمال العدائية في سوريا في غضون أسبوع.

لكن جماعات سورية معارضة قالت لبي بي سي إنها لن توقف القتال لأنها لا تصدق أن روسيا ستنهي حملتها الجوية المساندة لحكومة الرئيس بشار الاسد.

وعبر المعارضون عن شكوكهم ازاء الاتفاق الذي اعلن عنه بين القوى الكبرى للدفع باتجاه تطبيق وقف لاطلاق النار في غضون اسبوع واحد.

وكرر هؤلاء طلبهم بازاحة الرئيس الاسد من السلطة.

من جانب آخر، أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير لصحيفة (زود دويتشه تسايتونغ الالمانية) أن بشار الاسد لن يحكم سوريا في المستقبل، وان التدخل العسكري الروسي لن يساعده في التشبث بالسلطة.

وقال الجبير للصحيفة الالمانية "لن يكون هناك بشار الاسد في المستقبل. قد يتطلب الامر 3 شهور او 6 شهور او 3 سنوات، ولكن الاسد لن يضطلع بالمسؤولية في سوريا. انتهى الأمر".

وانتقد الجبير التدخل العسكري الروسي في الحرب السورية التي مضى على اندلاعها 5 سنوات تقريبا، وقال إن تصميم الشعب السوري على التخلص من حكم الاسد ما زال قويا بالرغم من تدخل روسيا الى جانب حكومة دمشق.

وقال الوزير السعودي إن "روسيا لن تستطيع انقاذ الاسد"، مؤكدا على استعداد بلاده للمشاركة في ارسال قوات خاصة الى سوريا لمحاربة التنظيم الذي يطلق عليه اسم "الدولة الاسلامية."

المزيد حول هذه القصة