"قصف مدفعي تركي لقاعدة جوية شمالي سورية"

مصدر الصورة AFP
Image caption تركيا تقول إنها مستعدة للدفع بقوات برية لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية

أفادت وكالة أنباء رويترز أن المدفعية التركية قصفت السبت قاعدة جوية سورية وقرية كان قد سيطر عليها مسلحون أكراد مؤخرا من مسلحي معارضة شمالي سوريا بالقرب من الحدود.

وأكد مسؤول كردي قصف القاعدة الجوية الواقعة في منطقة إعزاز والتي كان قد استولى عليها ما يعرف "بجيش الثوار".

ولم يرد تعليق على الموضوع من سوريا.

وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، قد قال إن السعودية سترسل طائرات تابعة لها إلى قاعدة جوية في تركيا لشن غارات على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وأضاف جاويش أوغلو أن هناك احتمال للدفع بقوات برية تركية وسعودية لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال: "إذا وضعت استراتيجية (ضد تنظيم الدولة الإسلامية)، فإن تركيا والسعودية ستدفعان بقوات برية".

وأضاف: "البعض يقولون إن تركيا مترددة في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية، لكن المقترحات العملية كلها من تركيا".

وتدعم تركيا والسعودية المعارضة السورية التي تراجعت في الفترة الأخيرة أمام هجوم القوات الحكومة المدعومة بالغارات الجوية الروسية.

وحذرت روسيا من أي تدخل بري لقوات أجنبية أخرى، وقالت إن مثل هذه التطورات قد تفجر حربا عالمية ثالثة.

وتأتي تصريحات وزير الخارجية التركي عقب تعهد الرئيس السوري، بشار الأسد، في حوار لوكالة فرانس برس، باستعادة السيطرة على سوريا بأكملها، ومواصلة مكافحة "الإرهاب".

ولم يستبعد الأسد في حواره تدخل تركيا والسعودية بقوات برية في بلاده، وأكد أن القوات الحكومية "ستتصدى لهما".

وتتفق تركيا والسعودية على أن رحيل الرئيس الأسد ضروري لإنهاء الحرب في سوريا، وتنتقدان دعم روسيا وإيران للنظام السوري.

المزيد حول هذه القصة