ميدفيديف يحذر الولايات المتحدة من التدخل العسكري في سوريا

مصدر الصورة Reuters

حذر رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، الولايات المتحدة من أن نشر قوات في سوريا سيقود إلى "حرب شاملة وطويلة"، حسب وصفه.

وجاء كلام المسؤول الروسي ردا على ملاحظة أدلى بها وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، قال فيها إنه إذا فشلت جهود السلام في سوريا، فإن مزيدا من القوات الأجنبية قد تدخل إلى سوريا.

وكان الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، حث في وقت سابق الرئيس الروسي، فلاديمر بوتين على وقف الضربات الجوية التي تستهدف مواقع المعارضة المعتدلة.

وقال الكرملين في روايته لما جرى في المحادثة إن الزعيمين اتفقا على تعزيز التعاون بهدف محاولة إنهاء الأعمال العدائية في سوريا.

ومن جهة أخرى، قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، للمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، إن تركيا ستواصل الرد على هجمات الميليشيات الكردية في سوريا، حسب مكتب أوغلو.

وتواصل القوات التركية لليوم الثاني على التوالي قصف مواقع سيطر عليها مؤخرا مقاتلون أكراد في سوريا.

وأدان الأكراد ما وصفوه بالتدخل العسكري التركي في الشؤون الداخلية السورية، قائلين إنهم لن ينسحبوا من هذه المواقع.

وتقول الحكومة السورية إن القصف التركي انتهاك لأراضيها، داعية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى التحرك.

واتهمت الحكومة السورية أنقرة بالسماح لنحو مئة مسلح بالعبور إلى سوريا.

ويثير التوتر الجديد بين سوريا وتركيا قلق الولايات المتحدة التي تجد نفسها في وضع حساس بسبب علاقاتها مع أنقرة والأكراد في سوريا.

المزيد حول هذه القصة