محافظ عدن ينجو من ثالث محاولة لاغتياله

مصدر الصورة AFP
Image caption محافظ عدن عيدروس الزبيدي ومدير الأمن شلال علي تعرضا من قبل لمحاولات اغتيال فاشلة

نجا محافظ عدن ومدير الأمن فيها من هجوم مسلح على قافلتهما، بحسب ما ذكره مسؤول أمني، في أحدث هجوم عسكري يتعرض له أعضاء في الحكومة اليمنية.

وهذه هي محاولة الاغتيال الثالثة الفاشلة التي يتعرض لها محافظ عدن، عيدروس الزبيدي، بحسب ما قاله نزار أنور الناطق باسمه، منذ توليه منصبه.

وقتل في اشتباك بالنيران في الهجوم ثلاثة مسلحين، كما أصيب حارسان خاصان، ومدنيان كانا يمران بالمنطقة وقت وقوع الهجوم، بجروح، بحسب ما قاله المسؤول.

وأضاف أنور أن الاشتباكات بين المسلحين وحرس المحافظ استمرت لدقائق. وقال إن المسلحين تابعون لتنظيم القاعدة أثناء مروره في غرب عدن، العاصمة المؤقتة لحكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

مصدر الصورة AP
Image caption سيارة المحافظ تعرضت من قبل للتفجير في محاول اغتيال سابقة

وكان مسلحو تنظيم القاعدة، وتنظيم "الدولة الإسلامية"، قد استغلوا الحرب الدائرة في اليمن منذ عشرة أشهر لتوسيع وجودهم في عدن، حيث يوجد مقر الحكومة.

وتشهد العاصمة المؤقتة منذ صباح الثلاثاء انتشارا مكثفا لمسلحي القاعدة في مديرية المنصورة وذلك بعد دعوة الحراك الجنوبي إلى إقامة فعالية جماهيرية هناك تؤيد جهود السلطة المحلية.

المزيد حول هذه القصة