العثور على مادة مشعة مفقودة في العراق

  • 21 فبراير/ شباط 2016
Image caption كان يُخشى أن تقع المادة المشعة بين أيدي جماعات متطرفة

أعلنت وزارة الصحة والبيئة في العراق العثور على مادة مُشعّة، كانت مفقودة، بالقرب من محطة وقود في بلدة الزُبير بمحافظة البصرة، جنوبي البلد.

وجاء في بيان للوزارة، تسلمت بي بي سي نسخة منه، أن المادة نُقلت إلى مختبرات الوزارة في البصرة والتي أثبتت أنها نفس المادة المفقود من شركة عاملة بمجال النفط في البصرة.

وأوضح الوكيل الفني لوزارة البيئة جاسم عبد العزيز الفلاحي، الذي كان يرأس غرفة عمليات متابعة هذا الملف، أن "الفحوصات أثبتت أن المصدر المشع مازال بنفس وضعه وبشكل سليم وتم الاحتفاظ به وفق الطرق العلمية الصحيحة والأمنية لحين عودته للجهة المعنية".

وفي الآونة الأخيرة، أفادت تقارير بأن المادة المُشعّة سُرقت في نوفمبر/ تشرين الثاني من منشأة تخزين تابعة لشركة وذرفورد الأمريكية لخدمات حقول النفط في مدينة البصرة.

ولم يتضح على الفور كيف انتقلت المادة المُشعّة إلى بلدة الزُبير التي تبعد نحو 15 كيلومترا جنوب غرب البصرة.

والمادة التي كانت مفقودة هي من الإيريديوم 192، وهو نظير مشع للإيريديوم.

وتستخدم المادة أشعة غاما لاختبار سلامة أنابيب النفط والغاز في عملية يُطلق عليها التصوير الصناعي بأشعة غاما.

وتصنف الوكالة الدولية للطاقة الذرية هذه المادة كمصدر مشع من الدرجة الثانية، وهي قد تسبب إصابة دائمة لمن يقترب منها لدقائق أو لساعات، وقد تتسبب في الوفاة إذا زادت الفترة وبلغت أياما.

وأثار اختفاء المادة المشعة قلقا بشأن إمكانية أن تقع في أيدي جماعات مسلحة متطرفة.

المزيد حول هذه القصة