الأمن السعودي يقتل مشتبها به في مداهمة ببلدة بالمنطقة الشرقية

مصدر الصورة Getty
Image caption داهمت القوات الأمنية السعودية موقع المشتبه به في بلدة العوامية شرقي المملكة

قتلت القوات الأمنية السعودية مشتبها به بتهم إرهابية خلال عملية دهم شنتها الثلاثاء في قرية بالمنطقة الشرقية الغنية بالنفط في السعودية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إن العملية جرت في بلدة العوامية، موطن رجل الدين الشيعي البارز نمر النمر، الذي أعدمته السلطات السعودية في يناير/كانون الثاني وأثار إعدامه موجة غضب في الأوساط الشيعية في المملكة وعدد من الدول الأخرى في المنطقة.

وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان أصدرته إن المشتبه به، علي محمد علي عبد الله، بحريني الجنسية، وقد قتل اثناء تبادل اطلاق نار مع القوة التي داهمت مخبأه.

وأوضح البيان أن عبد الله كان مطلوبا لمشاركته في "أعمال إرهابية"، وقد ضبط بحوزته سلاح رشاش ومسدس.

ونقلت وكالة رويترز عن سكان في البلدة قولهم إن أكثر من عشر عربات مدرعة قد دخلت إلى البلدة في عملية الدهم.

مصدر الصورة AFP
Image caption تعد منطقة القطيف مركز الاحتجاجات للأقلية الشيعية في المملكة العربية السعودية

وأظهر مقطع فيديو، يبدو أن سكانا محليين صوروه ثم وزعوه على الانترنت، إطارات سيارات مشتعلة واطلاق نار من بنادق آليه ودخان فوق بعض المنازل، ولم يتم التأكد من موثوقية مقطع الفيديو من جهة مستقلة.

وقال سكان للوكالة ذاتها إن عامل من جنوب آسيا قد قتل اثناء المداهمة، عندما صدمته عربة مدرعة، كما جرح 26 شخصا آخر.وهي معلومات لم تؤكد من جهة أخرى.

وتعد منطقة القطيف مركز الاحتجاجات الرئيسي للأقلية الشيعية في المملكة العربية السعودية، منذ بدء حركة الاحتجاجات مطلع عام 2011، التي تطالب باصلاحات ديمقراطية وانهاء التهميش والتمييز الذي يقول الشيعة في السعودية أنهم يعانون منه.

وكانت السلطات السعودية أعدمت مطلع العام الجاري رجل الدين الشيعي البارز النمر وثلاثة شيعة آخرين مع 43 عنصرا اتهموا بالانتماء لتنظيم القاعدة، وقد أدانتهم السلطات جميعا بتهم ممارسة الإرهاب.

وتسبب إعدام النمر في زيادة التوتر بين السعودية وجارتها ومنافستها الأقليمية إيران.

المزيد حول هذه القصة