الحوثيون "يشنون هجوما كبيرا لاستعادة مأرب"

مصدر الصورة Reuters
Image caption قوات موالية لحكومة هادي قرب صنعاء

قال الحوثيون إنهم نفذوا هجوما كبيرا لاستعادة محافظة مأرب شرقي اليمن وإنهم باتوا يحاصرون مدينة مأرب عاصمة المحافظة من عدة جهات وهو ما نفته القوات الموالية للحكومة بشدة مؤكدة أنها تصدت لهجوم واسع نفذه الحوثيون وقوات الحرس الجمهوري الموالية لعلي عبد الله صالح الأثنين في محيط بلدة صرواح.

كما كشفت مصادر عسكرية موالية للحكومة لبي بي سي عن إرسال لواء جديد الى بلدة حريب التابعة لمحافظة مأرب لتحريرها من الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري الموالية لصالح بالتزامن مع معارك تمشيط بلدة صرواح ممن تبقى فيها من الحوثيين.

وتتحذ القوات الموالية للحكومة اليمنية وقوات التحالف العربية بقيادة السعودية من محافظة مأرب مقرا لتجميع وتدريب وتوزيع المقاتلين الى جبهات القتال في المناطق الشمالية وإمدادهم بالمعدات والأسلحة العسكرية الثقيلة التي تصل تباعا من السعودية والامارات وقطر والبحرين.

وقالت مصادر عسكرية موالية للحكومة اليمنية لبي بي سي إن القوات الحكومية مسنودة بطائرات الأباتشي التابعة للتحالف العربي قتلت المئات من الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري في بلدة نهم بريف صنعاء ومواقع الحوثيين في معسكر الحرس الجمهوري في بيت دهره ومحيط تل "بن غيلان" على بعد قرابة عشرين كيلومترا من العاصمة صنعاء أثناء تصديها لمحاولاتهم استعادة جبل نهم الاستراتيجي أو التوغل في مواقع باتت تحت سيطرة القوات الحكومية.

في هذه الأثناء أجرت قيادة الجيش الموالي للحكومة والرئيس عبد ربه منصورهادي تعيينات جديدة في قيادة الوحدات العسكرية التابعة لها في المحافظات المحيطة بالعاصمة صنعاء استعدادا لتحريرها من الحوثيين ومنها محافظات عمران وصنعاء وحجة وذمار والحديده.

كما أصدر الرئيس هادي قرارا رئاسيا قضى بتعيين اللواء علي محسن الأحمر نائبا للقائد الأعلى للقوات المسلحة وترقيته الى رتبة فريق ركن بعد أن نجح في تحرير بلدتي ميدي وحرض غربي اليمن من قبصة الحوثيين خلال أسابيع.

واعتبر خبراء عسكريون تعيين الفريق محسن في هذا المنصب العسكري الهام خطوة ستحقق مزيدا من التقدم الميداني للقوات الحكومية بالنظر لما يتمتع به من خبرة عسكرية طويلة وعلاقات قوية مع زعماء القبائل اليمنية وخاصة التي تقع في المناطق المحيطة بالعاصمة صنعاء بحسب الخبراء العسكريين.

وكشف مصدر عسكري لبي بي سي عن وصول سرب من طائرات الأباتشي الى جبهة ميدي غربي البلاد لإسناد العمليات العسكرية للقوات الحكومية في جبهة حرض وميدي ودخولها في خط المواجهات مع الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري هناك.

واستمرت مقاتلات التحالف العربي والحكومة اليمنية في شن غارات جوية مكثفة وعنيفة على مواقع الحوثيين وتحركاتهم ومعسكرات الحرس الجمهوري في محافظات عمران والحديدة وصنعاء وذمار والجوف وصعده والمناطق المحيطة بالعاصمة اليمنية صنعاء تمهيدا لبدء عمليات عسكرية برية فيها ضمن خطة عسكرية لاستعادة العاصمة بحسب القوات الموالية للحكومة.

في المقابل أعلنت قناة المسيرة التابعة للحوثيين أن مقاتلين الحركة استعادوا مواقع في منطقة نهم بريف صنعاء لكن قيادات ميدانية فيما تعرف بالمقاومة الشعبية قالت بي بي سي إنها تتقدم بشكل يومي دون أن تخسر مواقع باتت تحت سيطرتها وقالت إنها بدأت الترتيبات الأخيرة لفتح جبهات قتال جديدة في بلدتي أرحب وبني حشيش شرق وشمال العاصمة صنعاء كما قالت إن مقاتليها في محافظة عمران بدأوا منذ الاثنين بشن هجمات على الحوثيين في تلك المحافظة التي تعد البوابة الشمالية للعاصمة.