حكم بالسجن على المعارض البحريني العلماني ابراهيم شريف

مصدر الصورة AP
Image caption كان ابراهيم شريف يتزعم حركة (وعد) المعارضة

أصدرت محكمة بحرينية حكما بالسجن لمدة سنة واحدة على المعارض السني العلماني ابراهيم شريف بتهمة "التحريض على الكراهية."

وقالت هيئة الدفاع عن شريف إنها تتجه لاستئناف الحكم.

والتهمة تتعلق بخطاب القاه شريف العام الماضي ودعا فيه الى التغيير. وينفي شريف التهمة التي وجهت اليه.

ولكن المحكمة ردت تهمة اخرى وجهت الى شريف وهي محاولة قلب نظام الحكم بالقوة.

من جانبه، عبر النائب البحريني العام عن خيبة امله ازاء الحكم الذي اصدرته محكمة الجنايات العليا بحق شريف، والمح الى احتمال استئناف الحكم برد التهمة الثانية امام محكمة التمييز.

وكان شريف قد القى الخطاب المذكور في تموز / يوليو 2015 بعد مضي شهر واحد فقط على اطلاق سراحه من السجن.

وكان قد سجن لمدة خمس سنوات للدور الذي قام به على رأس جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) المعارضة في الاحتجاجات التي شهدتها البحرين في عام 2011 ابان احتجاجات "الربيع العربي" ولكن اطلق سراحه بعد اربع سنوات بعفو ملكي.

وفي تصريح لبي بي سي العربية، قال سامي السيادي، عضو هيئة الدفاع عن شريف، إن الهيئة تتجه لاستئناف الحكم الجديد. وقال إن القرار النهائي سوف يُتخذ بعد الاطلاع على الأسباب التي بني عليها الحكم.

وكان الشيعة في البحرين قد قادت حركة الاحتجاجات المذكورة مطالبة بالمزيد من الحقوق السياسية في الامارة الخليجية الصغيرة التي تحكمها أسرة آل خليفة السنية.

وقد قتل 89 شخصا على الاقل في البحرين منذ عام 2011 في صدامات مع قوات الامن، بينما اعتقل المئات واحيلوا للمحاكم حسبما تقول منظمات حقوق الانسان.

وسجن العشرات او جردوا من جنسياتهم البحرينية.

وكان الشيخ علي سلمان، زعيم حركة الوفاق الشيعية المعارضة قد حكم عليه بالسجن اربع سنوات في حزيران / يونيو الماضي بتهمة "التحريض على العصيان."