هجوم انتحاري في عدن يودي بحياة 4 جنود يمنيين

مصدر الصورة Reuters
Image caption تتعرض عدن لهجمات تستهدف القوات الحكومية منذ استعادة السيطرة عليها

قتل أربعة جنود على الأقل وأصيب خمسة آخرون في هجوم نفذه انتحاري بسيارة مفخخة على حاجز أمني، توجد فيه قوات حكومية في حي الممدارة بمدينة عدن جنوبي اليمن، بحسب ما أفادت به مصادر أمنية يمنية لبي بي سي.

وفرضت قوات الأمن طوقا أمنيا على مكان الحادث، بينما لا تزال عربات الإسعاف تنقل القتلى والمصابين وسط تصاعد كثيف للدخان من مكان الحادث.

وتشهد المدينة اضطرابات أمنية غير مسبوقة بسبب تزايد الهجمات التي تستهدف القوات الحكومية، منذ استعادتها من قبضة الحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في أغسطس/آب الماضي على يد القوات الحكومية بمساندة من قوات التحالف العربية بقيادة السعودية.

الجوف

وكان الناطق الرسمي للـ"المقاومة الشعبية" في محافظة الجوف عبدالله الأشرف قد أعلن في بيان صحفي أن مقاتلي المقاومة والقوات الحكومية استعادوا السيطرة على بلدة المتون آخر معاقل الحوثيين في محافظة الجوف شمالي البلاد.

مصدر الصورة EPA
Image caption تستعد القوات الموالية للحكومة للتوجه نحو صعدة

وأكد الناطق أن المحافظة باتت خالية من أي وجود للحوثيين وقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وتوقعت قيادات ميدانية للـ"المقاومة الشعبية" أن تتجه القوات الحكومية ومقاتلو المقاومة صوب محافظة صعدة المجاورة لاستعادتها من قبضة الحوثيين قبل التوجه إلى المعركة الكبرى لاستعادة العاصمة صنعاء من أيدي الحوثيين وقوات صالح.

وذكرت قناة المسيرة التابعة لحركة أنصار الله الحوثية أن مقاتلي الحركة تصدوا لهجوم شنته القوات الحكومية الأحد على بلدة المتون، وقالت إنهم كبدوها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد وأجبروها على التراجع، على حد وصفها.

وكانت مصادر عسكرية يمنية قد كشفت لبي بي سي عن ترتيبات تجريها المنطقة العسكرية السادسة مع رجال القبائل في محافظة صعده شمالي اليمن لاستعادتها من سيطرة الحوثيين.

وكشفت المصادر عن وصول تعزيزات عسكرية كبيرة إلى مشارف محافظة صعده قادمة من محافظتي الجوف ومأرب بعد السيطرة على معسكر الخنجر وجبل التاج في الجوف بالتزامن مع لقاءات مكثفة يعقدها منذ أيام اللواء أمين الوائلي قائد المنطقة العسكرية السادسة مع زعماء القبائل في صعده لتسهيل مرور القوات الموالية للحكومة إلى بعض المواقع التي يتحصن فيها الحوثيون.

وقالت المصادر إن القوات الحكومية أحرزت تقدما كبيرا في السيطرة على المناطق الصحراوية الواقعة بين محافظتي الجوف وصعدة من بلدتي البقع واليتمة.