مقتل "مسلحين إسلاميين في معركة شرسة" مع قوات الأمن التونسية قرب حدود ليبيا

مصدر الصورة AP
Image caption بعض أهالي قرية العويجة يتخذون من أحد المنازل ساترا من الرصاص المتبادل بين قوات الأمن والمسلحين الذي تقول السلطات إنهم كانوا مختبئين في منزل بالقربة.

قتلت قوات الأمن التونسية خمسة أشخاص يشتبه في إنهم متشددون إسلاميون في معركة شرسة بالأسلحة قرب الحدود مع ليبيا، حسب وزارة الداخلية التونسية.

وقال بيان صادر عن الوزارة إن "المسلحين" قدموا من الأراضي الليبية.

وقُتل مدني واحد برصاصة طائشة في المعركة، وفق البيان.

وقتل الإسلاميون المشتبه بهم فيما وصفته قوات الأمن بمعركة ضارية بالأسلحة وقعت بعد أن لجأ المسلحون إلى منزل في قرية العويجة، على بعد 10 كيلومترات من مدينة بن قردان الحدودية.

وحسب الداخلية التونسية، فإن قوات الأمن عثرت على سترات ناسفة وقنابل يدوية وكمية كبيرة من الذخيرة برفقة القتلى.

وتؤكد أجهزة الأمن أن عناصرها تباشر عملية تفتيش لملاحقة خمسة أشخاص آخرين تشتبه فيهم السلطات تسللوا عبر الحدود في الوقت ذاته.

وتعيش قوى الأمن في تونس حالة تأهب قصوى بعد غارة شنتها طائرات أمريكية الشهر الماضي على مسلحين قيل إنهم ينتمون إلى تنظيم الدولة الإسلامية في معسكر قرب بلدة صبراته الليبية التي لا تبعد كثيرا عن حدود تونس.

المزيد حول هذه القصة