في مصر، استئناف محاكمة المتهمين "بأحداث مسجد الفتح"

مصدر الصورة AP
Image caption صورة من الارشيف لزعامات الاخوان في السجن. التقطت الصورة في يونيو / حزيران 2015

استأنفت الاحد محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بسجن وادي النطرون شمالي غرب مصر محاكمة 494 متهمًا من أعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان المسلمين في القضية المعروفة إعلاميا بـ"أحداث مسجد الفتح".

ويواجه المتهمون، ومن بينهم الإيرلندي من أصل مصري إبراهيم حلاوة، اتهامات بارتكاب أحداث العنف والقتل، والاعتداء على قوات الشرطة في منطقة رمسيس بوسط القاهرة ومحيط مسجد الفتح وقسم شرطة الأزبكية عام 2013، وذلك عقب فض قوات الأمن المصرية اعتصامات لجماعة الاخوان المسلمين.

ومن المتوقع أن يطالب المحامون بإخلاء سبيل موكليهم بسبب انتهاء فترة الحبس الاحتياطي.

وكان محامو المتهمين قد انسحبوا من المحاكمة للمرة الثانية خلال انعقاد الجلسة الماضية بعد رفض المحكمة إخلاء سبيل المتهمين إعمالًا لنص قانون الإجراءات الجنائية، بعدما تخطت فترة حبسهم المدة القصوى المقررة للحبس الاحتياطي المحددة بعامين.

وتنعقد المحاكمة في إحدى القاعات التي تم تجهيزها بداخل سجن وادي النطرون، بسبب ما وصفته مصادر أمنية بإجراء احترازي بسبب عدد المتهمين الكبير ومحاولة تأمينهم دون نقلهم إلى المحاكم بالقاهرة.

ومن بين المتهمين "إبراهيم حلاوة" وهو يحمل الجنسية الايرلندية، وهو نجل حسين حلاوة الذي يعد واحدا من أبرز علماء الإسلام في إيرلندا؛ وقد طالب الإتحاد الاوروبي في وقت سابق السلطات المصرية بالإفراج عنه.