المدعي العام الإيطالي في مصر لمتابعة التحقيقات في مقتل ريجيني

مصدر الصورة Reuters
Image caption شكل مقتل ريجيني في القاهرة صدمة للمجتمع الإيطالي

وصل المدعي العام الإيطالي جوسيبي بيغناتوني إلى العاصمة المصرية القاهرة لمتابعة أخر المستجدات في التحقيقات الخاصة بقضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني في مصر والعثور على جثته على أحد الطرق وعليها أثار تعذيب.

وتأتي الزيارة بعد تصريحات عدة من الجانب الإيطالي تشير إلى عدم تعاون الجانب المصري بشكل كامل في التحقيقات.

وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جينتوليني إن هذه الخطوة تأتي بهدف دفع التحقيقات غير المجدية حتى الأن.

وأضاف جينتوليني "هذه الزيارة شديدة الاهمية لدفع التحقيقات المشتركة بخصوص الاغتيال البربري لباحثنا والتي لم تكن مجدية حتى الأن".

وكان البرلمان الأوروبي قد أعرب قبل أيام عن قلقه العميق من احتمال تورط السلطات المصرية في قتل ريجيني.

وطالب البرلمان الأوروبي السلطات المصرية بتوفير تحقيق مشترك "سريع وشفاف ومحايد" في مقتل الطالب الإيطالي الذي عثر على جثته في القاهرة قبل نحو شهر.

ودعا البرلمان السلطات إلى التعاون في التحقق من "تعذيب واغتيال" ريجيني، مضيفا أنه ليس "حالة منفصلة"، وأنه حدث في سياق عدد من الوفيات في السجون وأقسام الشرطة في مصر.

وصوت معظم أعضاء البرلمان لصالح قرار يقول إنه يندد بتعذيب واغتيال جوليو ريجيني.

وتنفى وزارة الداخلية المصرية ضلوع أجهزتها الأمنية في مقتل ريجيني، كما تنفي وجود حالات اختفاء قسري، أو احتجاز لأشخاص خارج إطار القانون.

وجاء في القرار أن البرلمان "يندد بقوة بتعذيب واغتيال جوليو ريجيني، مواطن الاتحاد الأوروبي، في ظروف مريبة."

ووافق على القرار 588 عضوا، وعارضه 10 أعضاء، وامتنع 59 عن التصويت.