"زيادة مفاجئة" في محاولات تهريب مهاجرين من ليبيا إلى إيطاليا

مصدر الصورة JASON FLORIOMOAS

قالت القوات البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي التي تستهدف مهربي المهاجرين عبر البحر المتوسط إنه حدثت زيادة مفاجئة في عدد القوارب التي تحاول عبور البحر الأبيض من ليبيا إلى إيطاليا.

وفي اليومين الماضيين انقذت السفن الحربية التابعة للاتحاد الأوروبي أكثر من ألفي مهاجر، وانقذ الكثير منهم السفية البريطانية إتش إم إس إنتربرايز.

ومنذ بداية العام خاطر نحو ألف شخص يوميا بحياتهم في قوارب المهربين لمحاولة العبور من ليبيا إلى إيطاليا، مقارنة بنحو ألفي مهاجر في اليوم يحاولون عبور بحر إيجة من تركيا إلى اليونان.

ولكن منذ بداية الأسبوع الجاري، يتعامل الأسطول التابع للاتحاد الأوروبي مع زيادة كبيرة من القوارب المنطلقة من السواحل الليبية.

وأنقذ أسطول مكون من خمس سفن حربية الأوروبية أكثر من ألفي مهاجر، معظمهم من دول افريقيا جنوب الصحراء، من قوارب متداعية تابعة لمهربي المهاجرين.

وقال ضباط المخابرات الحربية إن أكثر من مئة ألف لاجئ يختبئون في ليبيا في انتظار عبور البحر إلى أوروبا.

ويقول مسؤولون في البحرية إن زيادة تدفق اللاجئين جاءت نتيجة لتحسن الأحوال الجوية والبحرية مع نهاية الشتاء والتحول للربيع.

وتوقع مسؤولو البحرية أيضا أن إغلاق الطريق من اليونان إلى مقدونيا سيؤدي إلى قيام المزيد من الأشخاص بالرحلة الأكثر خطورة.

المزيد حول هذه القصة