الأكراد يعتزمون إعلان نظام فيدرالي شمالي سوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption المليشيا الكردية تسيطر على شريط 400 كلم على كول الحدود السورية التركية

يستعد أكراد في سوريا لإعلان نظام فيدرالي شمالي سوريا، معربين عن أملهم في أن يعمم النظام الفيدرالي على بقية مناطق البلاد.

وتعني هذه الخطوة توسيع نظام الإدارة الذاتية الموجود بالفعل.

وقال مسؤولون من حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي إن هذا النظام لن يمثل الأكراد وحدهم، بل مختلف المجموعات العرقية.

ويسيطر مسلحو وحدات حماية الشعب الكردية على أراض تمتد لـ400 كليومتر على طول الحدود السورية مع تركيا.

وتسيطر المليشيا الكردية أيضا على أجزاء منفصلة على الحدود الشمالية الغربية، في منطقة عفرين.

ويتوقع أن يتم الإعلان الأربعاء في ختام المؤتمر الكردي المنعقد في بلدة رميلان، في محافظة الحسكة.

وتخشى تركيا أن تغذي سطوة أكراد سوريا على حدودها مطالب الانفاصل لدى الأقلية الكردية داخل حدودها.

وترفض الحكومة السورية فكرة النظام الفيدرالي، بينما تراه حليفتها روسيا صيغة محتملة للحكم في سوريا.

ويتزامن ذلك المؤتمر مع محادثات السلام التي تجري في جنيف بين الحكومة السورية والمعارضة، برعاية الأمم المتحدة، بهدف إنهاء النزاع المسلح، الذي يدخل هذا الأسبوع عامه السادس.

وقد عزز الأكراد مواقعهم شمالي سوريا خلال النزاع المسلح، وسيطروا على مناطق طردوا منها تنظيم الدولة الإسلامية، وأعلنوا فيها إدارة مستقلة.

ولا يشارك حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في محادثات السلام في جنيف، وهو ما يرضي رغبة تركيا التي تعده امتدادا لحزب العمال الكردستاني، الذي يخوض تمردا جنوب شرقي تركيا، وتصنفه أنقرة ودول غربية تنظيما إرهابيا.

المزيد حول هذه القصة