حكومة سوريا ومعارضون لها يرفضون إعلان أكراد "تأسيس نظام فيدرالي" شمالي البلاد

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

رفضت الحكومة السورية وفصائل معارضة لها إعلان أكراد تأسيس "نظام فيدرالي" في مناطق سيطرتهم شمالي البلاد.

وحذرت دمشق من أن طرح موضوع الفيدرالية يشكل مساسا بوحدة الأراضي سوريا.

وأعلن ممثلون من ثلاث مناطق يسيطر عليها الأكراد موافقتهم على تأسيس "نظام فيدرالي" شمالي سوريا.

وقال الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية إن "تحديد شكل الدولة سواء أكانت مركزية أو فيدرالية ليس من اختصاص فصيل بمفرده".

كما قالت الحكومة السورية إن أي إعلان في هذا الاتجاه "لا قيمة قانونية له ولن يكون له أي أثر سياسي...طالما أنه لا يعبر عن إرادة كامل الشعب"، بحسب الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عن مصدر في وزارة الخارجية.

ورفضت تركيا أيضا التحرك الكردي، قائلة إن وحدة سوريا أمر ضروري.

ويسيطر مسلحو وحدات حماية الشعب الكردية على أراض تمتد لـ400 كيلومتر على طول الحدود السورية مع تركيا.

وتخشى تركيا أن تغذي سطوة أكراد سوريا على حدودها مطالب الانفصال لدى الأقلية الكردية داخل حدودها.

المزيد حول هذه القصة