غارات روسية على تنظيم الدولة الإسلامية بمدينة تدمر السورية

مصدر الصورة UNESCO
Image caption وصفت منظمة "اليونسكو" تدمير الآثار بأنه "جريمة حرب".

أعلنت روسيا أن طائراتها تنفذ ما قد يصل إلى 25 غارة جوية يوميا دعما للقوات الحكومية السورية التي تحاول استعادة مدينة تدمر من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال سيرجيه رودسكي، وهو متحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إن الأوضاع باتت مهيئة لتطويق مسلحي التنظيم في تدمر وهزيمتهم.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد تحدث الخميس عن معارك عنيفة تدور رحاها حول تدمر.

ويأتي تواصل الغارات رغم عودة بعض الطائرات الحربية الروسية من سوريا عقب قرار بوتين المفاجئ بسحب معظم قواته من سوريا.

وزعم تنظيم الدولة الإسلامية أنه قتل 5 عسكريين روس و6 من الجنود السوريين والعديد من عناصر حزب الله اللبناني قرب تدمر في الأيام الأخيرة، بحسب وكالة فرانس برس.

وكان سقوط تدمر في العام الماضي قد صدم العالم، حيث أنها تضم عددا من أهم المواقع الأثرية في الشرق الأوسط.

وقد عمد التنظيم منذ ذلك الحين إلى نسف المعابد، وأقواس النصر والتماثيل في المدينة الأثرية.

المزيد حول هذه القصة