موظفون تابعون للأمم المتحدة "يغادرون" الصحراء الغربية

مصدر الصورة AFP
Image caption يتبع البعثة 232 عسكريا و84 موظفا مدنيا دوليا و157 موظفا مغربيا و12 متطوعا.

سحبت الأمم المتحدة العشرات من موظفي بعثتها بالصحراء الغربية بعد طلب مغربي جاء احتجاجا على تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشأن المنطقة المتنازع عليها، بحسب تقارير.

وطلبت الحكومة المغربية من المنظمة الدولية سحب 84 موظفا مدنيا دوليا ببعثتها لحفظ السلام بالصحراء الغربية "مينورسو".

وانتقد المغرب استخدام بان لعبارة "الاحتلال" لوصف ضم المغرب لإقليم الصحراء بعد انسحاب الاستعمار الاسباني عام 1975.

وتقول وكالة المغرب العربي للأنباء إن عددا كبيرا من موظفي الأمم المتحدة غادروا مطار من مدينة العيون، بحسب وكالة رويترز.

ونقلت رويترز عن مسؤول مغربي قوله إن 73 موظفا ببعثة "مينورسو" غادروا، وسيلحق بهم عشرة آخرون في وقت لاحق اليوم.

ويتبع البعثة 232 عسكريا و84 موظفا مدنيا دوليا و157 موظفا مغربيا و12 متطوع.

قالت البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة السبت إن واشنطن تساند الخطة التي طرحها المغرب لمنح إقليم الصحراء الغربية حكما ذاتيا، معتبرة الخطة "واقعية وذات مصداقية".

وتطالب جبهة بوليساريو الصحراوية بإجراء استفتاء عام في الإقليم لتقرير مصيره، الأمر الذي ترفضه الرباط التي تقول إنها مستعدة فقط لمنح الإقليم حكما شبه ذاتي.

وكان الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة قال الجمعة إنه أصيب بخيبة أمل ازاء اخفاق مجلس الأمن في اتخاذ موقف قوي في الخلاف بشأن الصحراء الغربية.

المزيد حول هذه القصة