روسيا تهدد الولايات المتحدة باستخدام القوة ضد منتهكي الهدنة في سوريا

مصدر الصورة RIA Novosti

قالت روسيا إنها ستبدأ في استخدام القوة بصورة أحادية ضد منتهكي الهدنة في سوريا إذا لم يتم التوصل إلى قواعد مشتركة مع الولايات المتحدة بحلول الثلاثاء.

وقال جنرال روسي إن التأخر في تطبيق القواعد المتفق عليها أمر "غير مقبول"، مقترحا عقد اجتماع طارئ بهذا الخصوص.

وأضاف أن الولايات المتحدة رفضت تنسيق رد مشترك على أعمال العنف، مضيفا أن "الجانب الأمريكي غير جاهز لهذا القرار تحديدا، ولإقرار الاتفاقية".

لكن الولايات المتحدة رفضت الدعوة، قائلة إن "مخاوف روسيا تمت معالجتها بطريقة بناءة".

وتراجعت الأعمال القتالية بشكل كبير في سوريا منذ أن دخل وقف إطلاق النار حيز التنفيذ يوم 27 فبراير/شباط الماضي.

لكن الحكومة والمعارضة في سوريا اشتكيا من الانتهاكات المتكررة لوقف إطلاق النار.

وأوضحت وزارة الدفاع في موسكو أنه جرت جولتان من المحادثات لم تسفرا عن التوصل إلى اتفاق.

واعتبرت الوزارة أن تمديد المفاوضات أمر لا يمكن مواصلته مع استمرار موت المدنيين كل يوم.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أمريكي في جنيف قوله إن التصريحات الروسية "تنم عن عدم دراية لأن الطرفين ناقشا هذه النقاط بالتفصيل من قبل، وما زالت قيد المناقشة بطريقة بناءة".

يأتي هذا بالتزامن مع دخول محادثات السلام السورية في جنيف أسبوعها الثاني.

ويعقد المبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، اجتماعات منفصلة مع وفدي الحكومة والمعارضة.

وكان زعماء المعارضة قد عبروا عن استعدادهم للدخول في مفاوضات مباشرة مع الحكومة، لكن كبير مفاوضي الحكومة بشار الجعفري رفض الفكرة بعد اجتماعه بممثل الأمم المتحدة للمرة الثانية.