المبعوث الأممي إلى ليبيا يمنع من الهبوط بطائرته في طرابلس

مصدر الصورة Reuters
Image caption كوبلر كان سيمهد لنقل حكومة الوحدة الوطنية إلى طرابلس

قال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا إنه ألغى زيارة إلى طرابلس، لأن الحكومة غير المعترف بها دوليا لم تمنح طائرته ترخيصا بالهبوط.

وقال مارتن كوبلر إنه كان يعتزم زيارة العاصمة الليبية، بهدف "التمهيد" لنقل حكومة الوحدة الوطنية التي تدعمها الأمم المتحدة، من تونس إلى طرابلس.

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية، فايز سراج قال إن نقل الحكومة أصبح وشيكا.

وتتنازع الحكم في ليبيا حكومتان إحدهما في طرابلس والأخرى شرقي البلاد، ولكل حكومة برلمانها.

وتشكلت حكومة الوحدة الوطنية في إطار مخطط لإنهاء النزاع المسلح في ليبيا، ولكنها واجهت معارضة شرسة من المتشددين في طرفي النزاع.

وطالبت حكومة الوحدة الوطنية بنقل فوري للسلطة، ولكن رئيس حكومة طرابلس، خليفة الغويل، حذرها من دخول طرابلس، كما قالت حكومة الشرق، إنها حكومة الوحدة الوطنية لابد أن تحظى بتأييد البرلمان المعترف به دوليا.

وأوضحت حكومة طرابلس أنها رفضت طلبات سابقة من المبعوث الأممي للأسباب نفسها، وأن الزيارة تأجلت ولم يتم إلغاؤها.

وقال سراج إن حكومته ستنتقل إلى طرابلس بعد الاتفاق على مخطط أمني مع الشرطة والجيش، والجماعات المسلحة.

ولكن الوضع الأمني في العاصمة الليبية لا يزال مضطربا، إذ كثيرا ما تندلع اشتباكات بين مختلف الجماعات المسلحة.

المزيد حول هذه القصة