بان كي مون يحث الحكومة العراقية على تكثيف جهود المصالحة

مصدر الصورة AFP
Image caption يزور بان اربيل بعد بغداد

ناشد الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون السبت الحكومة العراقية تكثيف جهود المصالحة بين الطائفتين الشيعية والسنية في البلاد من اجل التصدي لتنظيم "الدولة الاسلامية."

وكان بان وصل الى العاصمة العراقية السبت في زيارة تشمل ايضا اربيل عاصمة اقليم كردستان الشمالي.

وقال بان في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي "إن المصالحة الوطنية جزء مهم من استراتيجية دحر داعش الذي يستغل الانقسامات بلا رحمة ويستهدف المهمشين والمحرومين."

وكان بان يشير الى الاقلية السنية في العراق التي تشكو من التهميش على ايدي الحكومة التي يهيمن عليها الشيعة والتي تسلمت الحكم عقب الغزو والاحتلال الامريكي للعراق عام 2003.

وحث بان السياسيين العراقيين على مساندة برنامج الاصلاح الذي يقوده العبادي.

وقدم الامين العام للمنظمة الدولية تعازيه لذوي القتلى الـ 41 الذين سقطوا الجمعة في التفجير الانتحاري الذي استهدف ملعبا للكرة جنوب العاصمة العراقية، وقال إن المعركة مع "الدولة الاسلامية" التي تبنت مسؤولية الهجوم ينبغي ان تتقيد بالقانون الدولي في اشارة التقارير التي تتحدث عن الاعتقالات الكيفية واعمال القتل التي وقعت وتقع في المناطق التي تحرر من قبضة التنظيم.

ويرافق الامين العام في زيارته كل من رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم ورئيس بنك التنمية الاسلامي احمد محمد علي.

وقال الاخير إن بنك التنمية الاسلامي سيساهم في اعادة اعمار المناطق المتضررة من القتال بين مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية" والقوات العراقية.

وكان البنك الدولي اقرض العراق 2 مليار دولار في العام الماضي.