مقتدى الصدر يعتصم في المنطقة الخضراء في بغداد من أجل إصلاحات

مصدر الصورة Reuters
Image caption الصدر طالب أنصاره بالبقاء خارج المنطقة الخضراء

بدأ رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر اعتصاما في المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد للضغط على الحكومة لتنفيذ إصلاحات سياسية.

وكان المئات من أنصار الصدر قد بدأوا اعتصاما عند بوابات المنطقة التي يوجد بها مقر الحكومة ومباني رسمية أخرى قبل أكثر من أسبوع.

وخاطب الصدر أنصاره، قبل أن يجتاز نقطة تفتيش أمنية قرب البرلمان وفندق الرشيد ويدخل المنطقة الخضراء، قائلا "أيها المعتصمون سأدخل المنطقة الخضراء بمفردي ومن معي فقط".

وطالب الصدر أنصاره بالبقاء خارج المنطقة.

ويدعو الصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي لتنفيذ خطة أعلنت الشهر الماضي لإجراء تعديل وزاري لتعيين وزراء بلا انتماءات حزبية أو طائفية للقضاء على الفساد.

وأظهرت مشاهد التقطتها قنوات تلفزيونية عراقية الصدر وهو يحيي الحرس ويدخل المنطقة بصحبة حراسه الشخصيين ثم يجلس على مقعد بلاستيكي أبيض أمام حواجز أسمنتية.

وكان رئيس الوزراء العراقي قد حذر من خروج الاعتصامات والاحتجاجات عن نطاق السيطرة مما قد يهدد الأمن في البلاد في وقت تحاول فيه السلطات التصدي لتنظيم "الدولة الاسلامية" الذي ما زال يسيطر على مساحات شاسعة من أراضي العراق.

المزيد حول هذه القصة