مصر: "عزل 31 قاضيا" أيّدوا جماعة الإخوان المسلمين

مصدر الصورة Reuters

أحال مجلس تأديبي في مصر 31 قاضيا إلى التقاعد لإدانتهم بالاشتغال بالسياسة وتأييد جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بحكم قضائي، بحسب تقارير.

وأصدر مجلس التأديب والصلاحية في وقت سابق حكما بعزل القضاة، الذين تقدموا بطعون ضد ذلك الحكم.

لكن المجلس الأعلى لتأديب القضاة أصدر حكما نهائيا بتأييد إحالة القضاة إلى التقاعد، رافضا الطعون التي تقدموا بها.

وقال القضاة في طعونهم إنهم لم يخالفوا القانون، وأنهم تعرضوا "للتنكيل" بسبب مواقفهم السياسية رغم أن الدستور يكفل لهم حرية الاعتقاد والتعبير عن الرأي.

وتضمن حكم المجلس الأعلى لتأديب القضاة تأييد براءة 23 قاضيا آخرين في نفس موضوع الاتهام.

ويأتي هذا بعد نحو أسبوع من قرار مجلس القضاء الأعلى عزل 15 قاضيا آخرين من مجموعة تُعرف باسم "قضاة من أجل مصر"، أصدرت بيان تأييد للرئيس السابق محمد مرسي.

ومجلس القضاء الأعلى هو هيئة قضائية مختصة بإدارة كل ما يتعلق بالقضاء في مصر.

وفي عام 2013، قام الجيش، بقيادة وزير الدفاع آنذاك والرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي، بعزل مرسي بعد احتجاجات شعبية ضد حكمه الذي دام عاما واحدا.

ومنذ ذلك الحين، شنت السلطات حملات ملاحقة ضد جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي.

ويعتبر أنصار مرسي عزله من قبل الجيش بمثابة "انقلاب" على أول رئيس منتخب بصفة ديمقراطية في مصر.

المزيد حول هذه القصة