قوات الاتحاد الإفريقي في الصومال تقتل أربعة مدنيين

مصدر الصورة Reuters
Image caption قال المتحدث باسم قوات الاتحاد الإفريقي إن الحادث نتج عن عدم انصياع سائق السيارة لتعليمات القوات بالتوقف

قتلت قوات الاتحاد الإفريقي أربعة مدنيين كانوا يستقلون سيارة جنوبي الصومال، مما أثار احتجاجات في المنطقة.

وقع الحادث في مدينة بولا مارير، الوقعة على بعد 37 كيلو متر غربي العاصمة مقديشيو.

وكان من بين القتلى إمرأة تبلغ من العمر 80 سنة وحفديتها قتلا أثناء التوجه إلى العاصمة للعلاج.

وقالت بعثة الاتحاد الإفريقي إن جنودا أصابهم الفزع ففتحوا النار على السيارة التي لم يتوقف سائقها عند حاجز أمني.

وقال عبد الواحد إبراهيم معلم، ابن السيدة المسنة التي قُتلت، إنها وحفيدتها كانتا تستقلان سيارة مع صديقين له، أحدهما سائق عندما قتلتهم القوات.

ونظم سكان شابيل السفلى احتجاجات نددت بمقتل الضحايا الأربعة.

وأكدت القوات التابعة للاتحاد الإفريقي في الصومال مقتل الضحايا الأربعة، لكنها رجحت أن القتل لم يكن متعمدا.

وقال المتحدث باسم القوات التابعة للاتحاد الإفريقي كول جو لخدمة بي بي سي الصومالية إن السائق لم يستجب لتعليمات القوات بالتوقف.

ويبلغ عدد القوات التابعة للاتحاد الإفريقي في الصومال 22 ألفا من قوات الجيش والشرطة، أغلبهم من ست دول تنشر قواتها في الصومال لحماية الحكومة هناك.

المزيد حول هذه القصة