مقتل "إرهابي مطلوب" وإصابة ضابطي شرطة في مداهمة منزل بالقاهرة الكبرى

مصدر الصورة AP
Image caption تتعرض وزارة الداخلية المصرية، التي تتبعها الشرطة، لانتقادات حادة في مصر بسبب انتهاكات حقوق الإنسان.

قتلت قوات الأمن المصرية شخصا وصفته بأنه عضو في جماعة إرهابية، حسبما أعلنت السلطات المصرية.

وداهمت قوات الأمن السبت منزلا في منطقة الوراق بمحافظة الجيزة في القاهرة الكبرى بدعوى وجود "عنصر إرهابي" داخله.

ونُقل عن اللواء خالد شلبي، مدير مباحث محافظة الجيزة، قوله إن ضابطين، أحدهما من قوات الأمن المركزي والآخر من جهاز الأمن الوطني، أصيبا في المداهمة.

وحسب تصريحات نشرها موقع "بوابة الأهرام" الإخباري المقرب من السلطات المصرية، فإن الضابطين أصيبا خلال تبادل إطلاق الرصاص مع "المسلح".

وأضاف أن القوات "تحفظت على كميات كبيرة من الذخيرة وبندقية آلية كانت بحوزته".

ولم يكشف المسؤول الأمني المصري عن المنظمة التي ينتمي إليها "المسلح" القتيل.

غير أن شلبي قال إن هذا الشخص مطلوب للسلطات. وأضاف أنه "متورط في العديد من العمليات الإرهابية التي وقعت في الفترة الأخيرة، من بينها استهداف رجال الشرطة، وواقعة استشهاد أمين شرطة بالوراق".

وتشن أجهزة الشرطة والأمن في مصر حملة ضد الأشخاص المنتمين إلى جماعة الإخوان المسلمين التي تضعها الحكومة المصرية على قائمة المنظمات الإرهابية.

وتتعرض وزارة الداخلية والشرطة في مصر لانتقادات من جانب منظمات حقوقية مصرية وأجنبية بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان.

المزيد حول هذه القصة