عملية تحرير هيت: الجيش العراقي "يحقق تقدما على الأرض" لاستعادة المدينة من تنظيم الدولة الإسلامية

مصدر الصورة AP
Image caption تقول تقارير إن 10 آلاف شخص فروا من هيت خلال الأسابيع القليلة الماضية بحثا عن الأمان في مناطق تحت سيطرة الحكومة العراقية.

قال الجيش العراقي إن قواته حققت مكاسب على الأرض من تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة هيت، غربي العراق.

وقال قائد عسكري كبير، لبي بي سي، إن القوات سيطرت على قرية في مدخل هيت الجنوبي.

وتخضع المدينة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية منذ حوالي عام ونصف العام.

وحسب القائد العراقي، فإن قوات الجيش العراقي دمرت خمس سيارات مفخخة أعدها تنظيم الدولة الإسلامية قبل أن تصل إلى أهدافها.

وقالت وسائل إعلام محلية عراقية إن قوات الأمن "حررت ناحيتي الجمعية والمعامل في هيت."

ونقلت التقارير عما وصف بقائد عسكري لمقاتلين من العشائر قوله إن القوات "رفعت العلم العراقي على مباني الناحيتين".

وحسب المصدر نفسه، فإن القوات تتقدم ببطء نحو مركز هيت. وأرجع هذا البطء إلى "وجود أعداد كبيرة من المدنيين" في المنطقة.

وتأتي عملية هيت، التي أعلن الجيش العراقي عنها يوم 27 من الشهر الماضي، في سياق مساعي مستمرة أوسع لطرد تنظيم الدولة من الأنبار، كبرى محافظات العراق.

وكان الجيش العراقي قد أعلن في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، استعادة مدينة الرمادي، مركز المحافظة الواقعة غربي العراق، من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

ويسيطر التنظيم على مساحات كبيرة في شمال وغرب العراق، بما فيها الموصل، ثانية كبريات المدن العراقية.