الحكومة التركية "ستصدر قرارا بتجريد مؤيدي الارهاب من جنسياتهم"

مصدر الصورة Getty
Image caption اكراد في دياربكر يحتفلون بعيد نوروز

قال وزير العدل التركي بكر بوزداغ الاربعاء إن تركيا ستعمل على اصدار قوانين جديدة تهدف الى تجريد الاتراك الذين يثبت دعمهم "للارهاب" من الجنسية التركية.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان طالب الثلاثاء باصدار قانون بهذا المعنى يجرد مؤيدي حزب العمال الكردستاني الانفصالي من الجنسية التركية.

وتشير السلطات التركية الى الحزب على انه "منظمة ارهابية".

وقال اردوغان في كلمة القاها الثلاثاء في العاصمة أنقره "لمنعهم من ايذائنا ينبغي علينا اتخاذ كل الاجراءات الضرورية بما فيها تجريد مؤيدي المنظمة الارهابية (في اشارة الى حزب العمال الكردستاني) من جنسياتهم".

ومضى للقول "لا يستحق هؤلاء الناس ان يكونوا مواطنين في بلدنا، لسنا مجبرين على القبول باولئك الذين يخونون بلدهم وشعبهم."

واضاف "ان مؤيدي الارهاب الذين يتقمصون صورة اكاديميين، والجواسيس الذين يعرفون عن انفسهم على انهم صحفيون والناشطين الذين ينتحلون صفة سياسيين لا يفرقون بشيء عن الارهابيين الذين يلقون القنابل."

وقال "كالذئب الذي يرتدي جلد الحمل، هؤلاء يخدمون نفس اهداف التنظيم الارهابي، وعلينا كأمة ان نحتاط ولا نسمح لاحد ان يرتكب الافعال الخيانية ضد الدولة والامة من وراء ظهورنا."

كما دعا الى تجريد نواب حزب كردي من حصانتهم البرلمانية لتمكين السلطات من مقاضاتهم "للدعاية الارهابية" التي يقول إنهم يبثونها.

من جانب آخر، قال الوزير بوزداغ للصحفيين إن السلطات المختصة بدأت بالتحقيق في مزاعم تسريب معلومات شخصية حساسة تعود لـ 50 مليون مواطن تركي، اي 64 بالمئة من سكان البلاد.