اجتماع سعودي ايراني لبحث شؤون الحج

مصدر الصورة AP

من المقرر ان يتوجه وفد ايراني الاسبوع المقبل الى السعودية للتشاور مع المسؤولين فيها في موضوع الترتيبات لموسم الحج المقبل، وذلك في اول حوار بين البلدين منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بينهما في كانون الثاني / يناير الماضي.

وكانت الرياض قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع ايران في الثالث من كانون الثاني / يناير، بعد يوم واحد من قيام محتجين ايرانيين باقتحام واضرام النار في مقر السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد للتعبير عن غضبهم من اعدام السعودية رجل الدين السعودي الشيعي نمر النمر.

ومن المعروف ان السعودية وايران تساندان اطرافا متحاربة مع بعضها في كل من سوريا واليمن، ولكن مقتل مئات الحجاج الايرانيين في حادث تدافع وقع في موسم الحج الماضي كان سببا اضافيا لتوتير العلاقات بين البلدين.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن سعيد اوحدي رئيس لجنة الحج في ايران قوله "سيغادر الوفد الايراني الى السعودية للتفاوض مع وزير الحج السعودي وغيره من المسؤولين" حول الترتيبات الخاصة بموسم الحج المقبل.

واضاف "اذا توصل الجانبان الى اتفاق حول ارسال الحجيج الايرانيين، سيتم التوقيع على مذكرة تفاهم بهذا المعنى كما كان يجري في السابق."

وقال اوحدي إن الترتيبات الخاصة بالحج جاءت متأخرة شهرين، وانتقد المسؤولين السعوديين لتلكؤهم في اصدار تأشيرات لافراد الوفد الايراني.

وقال اوحدي "رغم صدور دعوى رسمية من وزير الحج السعودي، اذا لم تصدر التأشيرات في وقتها لن تمضي الرحلة قدما كما هو مخطط لها."

ومن المقرر ان يناقش الوفد الايراني حادثة التدافع التي حملت ايران السلطات السعودية مسؤوليتها.

ولم تعوض السعودية اسر الضحايا الايرانيين الى الآن حسبما قال اوحدي.